مايكروسوفت تُؤسس فريقًا للحفاظ على ألعاب الفيديو

أعلنت شركة مايكروسوفت عن إنشاء فريق جديد يتخصص في المحافظة على توافق الألعاب ضمن قسم إكس بوكس. يتمركز عمل هذا الفريق الجديد على ضمان توافق الألعاب الحالية لإكس بوكس مع الأجهزة المستقبلية.

في رسالة بريد إلكتروني داخلية، شرحت سارة بوند، الرئيسة الجديدة لقسم إكس بوكس، تفاصيل هذا العمل والأولويات المرتبطة به. قالت بوند: “نحن قد أسسنا فريقًا جديدًا مكلفًا بالمحافظة على الألعاب، وهذا الأمر ذو أهمية بالغة بالنسبة لنا جميعًا في إكس بوكس وفي صناعة الألعاب بشكل عام”.

وأضافت: “نعتمد على تاريخنا القوي في تقديم التوافق مع الإصدارات السابقة للاعبينا، ونظل ملتزمين بتوفير مكتبة ألعاب إكس بوكس الضخمة لكي يتمتع بها الأجيال القادمة من اللاعبين”.

موضوع المحافظة على الألعاب أصبح أمرًا هامًا في السنوات الأخيرة، مع زيادة حذف الألعاب من المتاجر الرقمية وإهمال الشركات لألعابها القديمة، مما يجعلها غير قابلة للعب بعد إغلاق خوادمها.

في هذا السياق، اختارت نينتندو الثامن من أبريل لإيقاف الخدمات عبر الإنترنت لجميع ألعاب Wii U و 3DS. ويبدو أن مايكروسوفت تعامل مع مسألة المحافظة على الألعاب بجدية أكبر من منافسيها.

تعمل أجهزة الحواسيب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز على تشغيل الألعاب والتطبيقات التي تم تطويرها منذ عقود. وتتيح منصات إكس بوكس الحالية تشغيل المئات من ألعاب Xbox 360 المتوافقة مع الإصدارات السابقة، بالإضافة إلى العشرات من ألعاب إكس بوكس الأصلية.

باستثناء ألعاب Kinect، فإن جميع ألعاب Xbox One متوافقة أيضًا مع الإصدارات السابقة عبر منصات Xbox Series X و Xbox Series S.

تم تبسيط عملية التوافق مع الإصدارات السابقة عبر منصات إكس بوكس وبلاي ستيشن عند انتقالها إلى وحدات المعالجة المركزية AMD x86 خلال الجيل السابق للمنصات.

من المحتمل أن تشمل خطط مايكروسوفت لمنصات إكس بوكس القادمة الانتقال إلى وحدات المعالجة المركزية ARM، مما قد يتطلب وجود طبقة توافق لجعل الألعاب من الأجيال السابقة متوافقة مع الأجهزة الجديدة.

يبدو أن فريق المحافظة على الألعاب الجديد من مايكروسوفت يعمل على تطوير هذه الطبقة التوافقية.

وفي بريدها الإلكتروني للموظفين، أكدت بوند أيضًا أن مايكروسوفت تسير بأقصى سرعة فيما يتعلق بأجهزة إكس بوكس القادمة، مع التركيز على تقديم القفزة التكنولوجية الكبيرة خلال جيل واحد.

يُعتبر الذكاء الاصطناعي جزءًا من خطط أجهزة إكس بوكس القادمة، حيث قالت بوند: “نحن نبتكر في مجال الذكاء الاصطناعي للألعاب، ونركز على تزويد اللاعب والمطور بالاكتشاف والتفاعل وسرعة إنشاء المحتوى”.

مايكروسوفت تُطلق GPT-4 Turbo لتعزيز قدرات Microsoft 365

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى