الحلقة ٤ من ٥ القيمة المرنة الثالثة من هندسة البرمجيات لعلاج سرطان الثدي التركيز على التعاون مع المريض أكثر من اتباع الخطة العلاجية المتفق عليها

في سياق علاج سرطان الثدي، يُترجم متخصصو الأورام هذه القيمة على أن التعاون مع المريض يشكل أولوية أكثر من اتباع الخطة العلاجية المتفق عليها والتي هي بمثابة العقد بين المريض والفريق الطبي العلاجي ويرون تعاون المرضى في مضمون التغذية الراجعة المستمرة منهم.

tech3arabileap2024

تناقش هذه الحلقة من سلسلة المقالات القيمة المرنة الثالثة من هندسة البرمجيات لعلاج سرطان الثدي. فقد قام كل من الباحثين الأردنيين الدكتورة يسرى عوده (تخصص هندسة البرمجيات في المجال الطبي الرقمي والمعلوماتية الصحية) والدكتور محمود البلص (المختص بجراحة أورام وترميم الثدي) بالتعلم والاستفادة من القيم الأربعة المتعارف عليها في المنهجية المرنة في هندسة البرمجيات ليتم تبنيها في منهجية علاج سرطان الثدي.

 

في عالم هندسة البرمجيات تنص القيمة المرنة الثالثة على “أن التعاون مع العملاء يشكل أولوية على التفاوض على العقود “. وتسلط الضوء على أن العقود لا توضح بالتفصيل احتياجات العملاء؛ بل العملاء أنفسهم يفعلون ذلك. وبالتالي، فإن سلسلة التغذية الراجعة المستمرة تمثل أولوية في هذه القيمة المرنة في هندسة البرمجيات لضمان أن نظام البرمجيات الذي يتم تطويره فعال ومفيد وفقًا لاحتياجات العميل. يشير هذا إلى أن التطوير السريع يتمحور حول العملاء. لكن هذا لا يهمل دور العقود بشكل كلي.

 

في سياق علاج سرطان الثدي، يُترجم متخصصو الأورام هذه القيمة على أن التعاون مع المريض يشكل أولوية أكثر من اتباع الخطة العلاجية المتفق عليها والتي هي بمثابة العقد بين المريض والفريق الطبي العلاجي ويرون تعاون المرضى في مضمون التغذية الراجعة المستمرة منهم. يتم ملاحظة ذلك أيضا في تعاون مريضات سرطان الثدي من خلال الزيارات التي تبدأ مبكرًا في رحلة علاج سرطان الثدي والتي يجب أن تحدث بشكل متكرر. أشارت الدراسات البحثية أن ثقافة التعاون الوثيق مع المرضى تؤدي إلى فوائد كبيرة لهم، خاصة عندما يكونون غير قادرين على اتخاذ القرارات. يساعد التعاون الوثيق أطباء الأورام وفرقهم على ضمان تقديم حل علاجي فعال ومفيد للمرضى. عندما يتحدثون مع المرضى وعائلاتهم، فإنهم يبنون تغذية راجعة مفيدة في دورة العلاج ويقللون من حدوث أو أثر المخاطر.

 

يمكن تشجيع المرضى على التعاون من خلال توفير الرعاية والمعلومات التي يحتاجونها وفقًا لمرحلة سرطان الثدي، حيث تختلف كل مرحلة في جوانب المعلومات وما يرتبط بها من جوانب وخدمات تقديم الرعاية. وما كان فعالاً في مرحلة ما قد لا ينتج فعالية مماثلة في مرحلة أخرى. لذلك، يوصيالمتخصصون بالبحث باستمرار عن بدائل لوسائل تواصل وتعاون تلبي احتياجات وتفضيلات المريضة في كل مرحلة من علاجها. و تثبت الدراسات أن مشاركة خطة العلاج ونموذج ملخص للعلاج بلغة تتناسب مع الحالة من شأنه أن يساعد على تعزيز تعاون المرضى وعائلاتهم خلال رحلة علاج سرطان الثدي. كل هذا يشير إلى أن التعاون مع مريضات السرطان وعائلاتهم له أولوية و فعالية أكثر من اتباع صارم لخطة العلاج و التي لا تخلو من التغييرات.

 

يعد تعاون المرضى في تصميم خطة العلاج أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق نتائج صحية ناجحة في الأنظمة الصحية الرقمية. من شأن هذه القيمة المرنة أن تحفز التقنيين في تصميم واجهات مستخدم سهلة الاستخدام للوصول للمعلومة من أجل تحقيق تواصل فعال مع المرضى خلال رحلة العلاج آخذين بعين الاعتبار كل خصائص وتفضيلات مريضة السرطان. كما من الممكن تطوير منصات تفاعلية مليئة بمصادر المعلومات التعليمية و التوجيهية التي يمكن الوصول لها في أي وقت . كما من شأن هذه المنصات أن تساهم في إيصال المعلومات المرتبطة بخطة علاج مريضة السرطان بشكل تفاعلي آخذين بعين الاعتبار تعزيز خاصية القرار المشترك بين المريضة وعائلاتها والفريق الطبي المشرف على الحالة بهدف تعزيز هذه القيمة المرنة.  ومن أبرز تحديات التصميم لهذه المنصات الرقمية هي مدى تواجدها وقت الحاجة، تحقيق الخصوصية، و سرعة الاستجابة و الأداء بشكل فعال.

 

في الختام، تم الاستنتاج توافق هذه القيمة المرنة من علاج سرطان الثدي مع القيمة المرنة المقابلة في هندسة البرمجيات. وهذا يقودنا إلى تصنيف هذه القيمة على أنها تحقق المرونة في العلاج. تعريف هذه القيمة المرنة في علاج سرطان الثدي من شأنه أن يحفز التقنيين في المجال الطبي الرقمي والمعلوماتي على التركيز في تخصيص منصات طبية رقمية فعالة بواجهات مستخدم سهلة الاستخدام لتعزز تواصل و تعاون مريضات السرطان بشكل مستمر و سريع.

 

رابط البحث

القيمة المرنة الثانية من هندسة البرمجيات لعلاج سرطان الثدي التركيز على تحقيق جودة التوثيق في الخطة العلاجية المناسبة المتمحورة حول خصائص المريض

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى