تعرف على Steam Deck: أول منافس حقيقي لنينتندو سويتش

تعرف على Steam Deck: أول منافس حقيقي لنينتندو سويتش طوال عقود الآن، كانت شركة نينتندو تمتلك ما يشبه احتكاراً لسوق أجهزة الألعاب المحمولة، وكان منافسها الوحيد Sony PSP. لكن حتى نجاح جهاز PSP الاستثنائي لم يؤثر على هيمنة نينتندو المستمرة منذ سلسلة أجهزة Gameboy حتى الآن مع جهاز سويتش. لذا فقد كان إعلان شركة Valve العملاقة في مجال الألعاب عن منافس جديد في المجال تأثير كبير. فهذا ليس مجرد محاولة ضعيفة من شركة صغيرة أو مشروع غير مطور كفاية. بل أنه واحد من أكثر المشاريع طموحاً وفي حال صح المحتوى التسويقي، فقد يكون قوياً كفاية ليزيح نينتندو سويتش عن عرشه حتى.

اقرا المزيد:كيفية تأمين واتساب ببصمة الإصبع لكلا النظامين Android و iOS

في هذا الموضوع سنتناول جهاز الألعاب الجديد Steam Deck والذي أعلنت عنه شركة Valve مؤخراً. وسنتحدث عن نقاط قوة وضعف الجهاز الجديد وكيف يبدو بالمقارنة مع نجم المجال: نينتندو سويتش. ومع أن توافر الجهاز في الأسواق قد يكون محدوداً للغاية نتيجة الطلب المسبق الهائل منذ الآن، فمن المفيد معرفة ما يميزه.

بلغة الأرقام: ما هي مواصفات Steam Deck

أول ما يلفت النظر إلى الجهاز الجديد هو حجمه، حيث أنه أكبر بوضوح من نينتندو سويتش بجميع الأبعاد الممكنة. حيث أن قياساته هي 298x117x49mm ويزن 667 غراماً. بالمقابل فأبعاد الإصدار الكامل من نينتندو سويتش هي 239x102x28.7mm ويزن حوالي 400 غرام. مما يعني أن هناك انتقالاً واضحاً من حيث الأبعاد نحو الأكبر.

ضمن هذه المساحة الأكبر يقدم جهاز Steam Deck المواصفات التالية:

  • الشاشة: 7 بوصة بتقنية LCD ودقة 1200×800 (نسبة أبعاد 16:10) وبمعدل تحديث 60Hz.
  • المعالج: وحدة معالجة مدمجة من صنع AMD تستخدم تقنية Zen 2 وتقدم 4 نوى (8 خيوط معالجة) بتردد 2.4 حتى 3.5GHz.
  • معالج الرسوميات: ثمانية نوى من جيل RDNA 2 تعمل بتردد 1 حتى 1.6GHz.
  • ذاكرة الوصول العشوائي (RAM): 16GB من نوع LPDDR5.
  • مساحة التخزين: 64GB من نوع eMMC في الإصدار الأرخص، أو 256/512GB من نوع SSD في الإصدارين الأغلى. ويمكن توسيع التخزين عبر بطاقة ذاكرة.
  • تقنيات الاتصال: بلوتوث 5.0 وWi-Fi مزدوج الباقة يدعم ترددي 2.5GHz و5GHz.
  • المنافذ: منفذ للسماعة بقياس 3.5mm ومنفذ USB-C يسمح بالشحن أو وصل محطة ملحقات متكاملة.
  • البطارية: 40Whr تشغل الجهاز أثناء اللعب بين ساعتين حتى ثمانية بشكل يعتمد على اللعبة بالدرجة الأولى.

بهذه المواصفات يظهر جهاز Steam Deck الجديد متفوقاً على نينتندو سويتش وبوضوح من حيث الأداء. وحتى من حيث التحكم فهو يضيف لوحتي لمس على الواجهة وأربعة مفاتيح قابلة للتخصيص على الجزء الخلفي للجهاز.

ما الذي يجعل Steam Deck نداً حقيقياً لنينتندو سويتش؟

لطالما كان أساس تميز نينتندو سويتش هو البرمجيات المتاحة له في الواقع، فهو مدعوم بشدة بالألعاب سواء من شركته الأم أو المطورين الآخرين. وهذا الواقع يصعب المنافسة بشدة حتى من قبل شركات كبرى في عالم الألعاب. لكن وبالنظر إلى نظام Steam Deck فهو يمتلك ورقة قوية للمنافسة قد تسمح له بالتفوق على نينتندو سويتش حتى.

عند شراءه، سيكون الجهاز مرفقاً مع نظام SteamOS 3.0 وهو نظام مبني على نواة Linux في الواقع. لكن هذا النظام المخصص يمتلك سراً هاماً: القدرة على تشغيل ألعاب متجر Steam. وبالتالي سيكون الجهاز الجديد مدعوماً بمئات إن لم يكن آلاف الألعاب المختلفة المتاحة على المتجر وبشكل مباشر. وهذا لأن الجهاز لا يتبع الأسلوب المعتاد لأجهزة الألعاب، بل يمنح مستخدميه حرية كاملة. وحتى أنه يعتبر حاسوباً محمولاً بالدرجة الأولى.

بالاعتماد على منفذ USB-C وموزع فقط، يمكن وصل شاشة ولوحة مفاتيح وفأرة وسواها إلى الجهاز. وبهذا الشكل فهو قادر على العمل كحاسوب ويقدم أداءً جيداً جداً كذلك. ولتكون الأمور أفضل حتى، فأنت لست ملزماً بنظام SteamOS حتى، بل لك الحرية باستبداله. حيث يمكن تثبيت إحدى توزيعات لينوكس مثلاً أو حتى نظام ويندوز واستخدامه بشكل كامل وتشغيل الألعاب ضمنه.

بالمحصلة يمتلك Steam Deck ما لم يمتلكه أي منافس سابق أو حالي: مكتبة ألعاب جاهزة وعملاقة بانتظاره. ومستوى حرية هائل يسمح للاعبين بتحكم أكبر وحتى استخدام متاجر ألعاب مختلفة مثل Epic Game Store أو سواه. وأخيراً تأتي الضربة القاضية ربما: يمكن تشغيل ألعاب نينتندو سويتش… نوعاً ما.

ألعاب نينتندو سويتش دون جهاز الألعاب؟

منذ مطلع الألفية بدأت فكرة المحاكيات بالظهور والانتشار بين المستخدمين في الواقع. فهي برمجيات تعمل على الحواسيب عادة (أو على أجهزة ألعاب أو هواتف في بعض الحالات) وتسمح بتشغيل ألعاب أنظمة سابقة وقديمة عادة. لكن ونتيجة كون نينتندو سويتش جهازاً محمولاً وبالتالي محدود الأداء، فقد ظهرت محاكيات تتيح تشغيل ألعابه على الحواسيب في الواقع.

ليكون الأمر قانونياً، يجب أن تمتلك جهاز نينتندو سويتش والألعاب التي تريد استخدامها. لكن على العموم يمكن استخدام برمجية تسمى Yuzu لمحاكاة ألعاب سويتش على الحواسيب وبجودة ممتازة. بالطبع ليست كل الألعاب مدعومة، لكن بعضاً من أهمها مثل Super Mario Maker 2 وSuper Smash Bros. Ultimate تعمل بشكل مثالي، وهناك العشرات سواها.

كما ذكرنا فمن غير القانوني تشغيل ألعاب نينتندو سويتش على جهاز آخر إن لم تمتلك الجهاز والألعاب كذلك. لكن الكثير من القراصنة لا يكترثون لذلك ومع حجم وتوزيع تحكم مشابه لجهاز نينتندو سويتش، فقد يكون Steam Deck بخانة إصدار سويتش برو الذي لم يبصر النور قط.

متى وكيف تحصل على الجهاز الجديد؟

سيكلف جهاز Steam Deck حوالي 399 دولار للإصدار الأرخص منه (مقابل 299 لسويتش و199 لسويتش لايت). لكن إن أردت التخزين الإضافي سترتفع التكلفة إلى 529 دولاراً لنسخة 256GB و649 دولاراً لنسخة 512GB الأكبر.

للأسف لا يوجد موعد محدد لإطلاق الجهاز بعد، مما قد يعني تأخيرات كبيرة وبالأخص مع ماضي شركة Valve بهذا الخصوص. ومنذ الآن بدأت إتاحة الطلب المسبق للجهاز الذي يتوقع أن يبدأ بالوصول للمستخدمين مع نهاية العام الجاري. لكن الأمر قد يتأخر أكثر من ذلك بكثير نتيجة الطلب الشديد عليه. وعلى العموم ستحتاج لإيداع مبلغ من المال لتتمكن من الحجز. وعندما تقوم بحجز الجهاز ستضاف إلى دور اللاعبين الذين سيتلقون الجهاز بالترتيب عند وصوله وبدأ إتاحته.

هنا من المهم التذكير بأزمة الشرائح الإلكترونية العالمية والتي تخنق مؤونة أجهزة الألعاب ومعالجات الرسوميات حول العالم. لذا ضع بحسبانك أن هذه الأزمة قد تضع العصي في العجلات وتأخر وصول طلبك لوقت طويل غير محدد.

اقرا المزيد:ما هي تقنية NFC ؟ وكيف تُستخدم في الدفع الإلكتروني؟

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى