آبل تخطط لجهاز قابل للطي بدلًا من آيباد ميني

tech3arabileap2024

تشير التقارير إلى أن شركة آبل قد تكون في صدد استكشاف السوق المتنامي للأجهزة القابلة للطي، حيث يُفترض أن يأتي الجهاز الجديد بشاشة بين 7 و8 بوصات، ومن المتوقع إطلاقه في عام 2026 أو 2027، وفقًا لتقرير نشره الموقع الكوري The Elec.

تشير التكهنات إلى أن هذا الجهاز قد يحل محل آيباد ميني الحالي الذي يأتي بشاشة 8.3 بوصات، مما يجعله أول جهاز قابل للطي من آبل. وتشير التوقعات إلى أن الشركة تعمل أيضًا على تطوير شاشة من نوع OLED لآيباد ميني، مع تداول الشائعات حول إمكانية طرح هذا التحديث في عام 2026.

وحتى الآن، لم تقر آبل بعد بالمواصفات النهائية للجهاز القابل للطي، مما يخلق حالة من عدم اليقين داخل الشركة حول تصميم وخصائص المنتج. هناك أيضًا تكهنات حول ما إذا كان جهاز iPhone أو iPad سيكون قابلًا للطي.

تقارير تشير إلى تعاون آبل مع موردي شاشات مثل LG وSamsung، حيث قدموا عينات من الشاشات القابلة للطي بمقاسات بين 7 و8 بوصات. يُقال أن Samsung تقود السباق في تطوير هذه الشاشات لصالح آبل.

تظهر التقارير اختلافات وجهات نظر بين آبل و LG وSamsung فيما يتعلق بالعناصر الحاسمة مثل الزجاج الفائق النحافة وتصميم المفصل وغلاف الشاشة القابل للطي. يُقال إن هذه الاختلافات قد تؤدي إلى تأخير إنتاج الجهاز القابل للطي بسبب تحديات المتانة والموثوقية.

من المتوقع أن تستخدم آبل شاشات OLED الحالية من Samsung، المستخدمة في iPhones، في حال قررت الشركة إطلاق الجهاز القابل للطي في عام 2026.

وتتحدث الشائعات عن وجود جهاز قابل للطي بشاشة كبيرة قيد التطوير، بقياس يصل إلى 20.5 بوصة، ولكن الإطار الزمني لطرحه لا يزال غير واضح.

رغم ذلك، يظل الكثير من الغموض يحيط بالمواصفات والوظيفة الدقيقة لأول جهاز قابل للطي من آبل، ويتعين على الوقت أن يكشف كيف ستبرز آبل نفسها في هذا السوق المتنامي، الذي يتنافس فيه شركات كبيرة مثل Samsung وHuawei.

 

“النابلسي والعمد” تحقق نقلة نوعية مع تبني حلول إس تي إس السحابية المبتكرة

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى