رنا شحادة تستعرض في مقابلة مع تك عربي مشاريع وأهداف أكاديميات البرمجة في أورنج الأردن

رنا شحادة تستعرض في مقابلة مع تك عربي مشاريع وأهداف أكاديميات البرمجة في أورنج الأردن

هذه البرامج لا تؤثر إيجابياً على الطالب من أجل بدء حياة جديدة فحسب، بل تؤثر على عائلات كل هؤلاء الشباب

أجرى موقع تك عربي مقابلة مع السيدة رنا شحادة، مديرة أكاديميات البرمجة في شركة أورنج الأردن، وذلك على هامش منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات MENA ICT 2022 الذي أقيم يومي 16-17 تشرين الثاني في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في البحر الميت.

وسلطت السيدة رنا الضوء على أن أكاديميات البرمجة في أورانج وفرت مساحة متكاملة للشباب والشابات للتدريب في مختلف أنحاء المملكة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، حتى يتمكنوا من الحصول على الاستفادة الكاملة خلال فترة إعدادهم للعمل، وفق مبدأ التدريب من أجل التشغيل.


متى بدأت أكاديمية البرمجة في شركة أورانج، وماذا تقدم برامج ومشاريع لدعم قطاع الشباب؟

أكاديمية البرمجة في أورانج بدأت قصتها عام 2019، والهدف من إنشاء هذه الأكاديمية هو توفير فرص التدريب للشباب الأردني التي تنتهي بالتوظيف، انطلاقتنا كانت من العاصمة عمّان، وحتى الآن تمكنا من تدريب 150 شخصاً، في حين أن 85 بالمئة من هؤلاء الشباب والشابات دخلوا سوق العمل.

وبعد النجاح الذي تمكنا به من التأثير على حياة الشباب في عمّان، فقد توجهنا للمحافظات الأردنية لتوسيع نطاق المشروع بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وقد تم افتتاح خمس اكاديميات جديدة في إربد، العقبة، الزرقاء والبلقاء، وتوجد أكاديمية مختصصة بعلم البيانات، وتستخدمها جميع فئات الشباب لأنها تقدم عبر الانترنت.


هل هناك تفاعل مع برامج التدريب التي تقدمها أكاديميات البرمجة في أورنج؟

هذا صحيح، والأكاديمية توفر العديد من التدريبات بواسطة معسكر تدريبي مدته 6 أشهر، والغرض من هذا المعسكر هو تأهيل الطلاب ووضعهم في بيئة مشابهة لبيئة العمل، ونحن نحصل على آلاف الطلبات عند فتح الباب للتقدم لهذه الأفواج.

وفي نفس السياق، يتم اختيار 50 طالباً من بين هؤلاء المتقدمين للبرنامج على أساس الكفاءة والاستحقاق، لأن هذه الفرصة التي نقدمها للشباب هي مجانية، حتى نتمكن من وضع الطلاب على بداية الطريق المؤدي إلى عملية التوظيف.

الشيء المهم في هذه البرامج أنها لا تؤثر إيجابياً على الطالب من أجل بدء حياة جديدة فحسب، بل تؤثر على عائلات كل هؤلاء الشباب، بحيث سيساعد الشاب والشابة أنفسهم وعائلاتهم، ولهذا نحن نتحدث عن تأثير اجتماعي تلعبه هذه البرامج.

وبالنسبة إلى الإقبال من المحافظات الأردنية، فهناك إقبال كبير جداً على التقدم إلى أفواج المعسكر التدريبي الذي تشرف عليه أكاديميات البرمجة في أورنج، لأن معدل البطالة في الأردن مرتفع والشباب تبحث عن أي فرصة تساعدها في هذا المجال.


ما هي نوع البرامج التعليمية التي تقدمها أكاديميات البرمجة في شركة أورنج؟

عندما بدأنا في عام 2019، فقد كان اهتمامنا ينصب على تطوير صفحات الإنترنت “الويب” وبرامجها، والآن سنتوجه إلى تطوير التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية، إلى جانب أكاديمية نشرف عليها بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وهي معنية بعلم وتحليل البيانات.

والآن لدينا في أكاديميات البرمجة في شركة أورنج منصة تعليمية مجانية خاصة بالشباب والأطفال، وهي منصة Orange Coursat باللغة العربية، والتي تتضمن العديد من الفيديوهات والدروس الخاصة بمجال البرمجيات، وكل ذلك بشكل مجاني عبر هذه المنصة.

وتخول هذه الدروس التعليمية فئة الشباب للحصول على شهادة تدريبية من أورنج وتساعدهم في الحصول على عمل في هذا المجال، في حين أن المنصة تساعد الأطفال على فهم لغات البرمجة ، خاصة أن الجيل الجديد متطور بشكل كبير عن الجيل السابق.


هل تخطط أكاديمية البرمجة في شركة أورنج لإجراء مسابقات في البرمجيات والذكاء الاصطناعي؟

نعم نوفر هذا النوع من النشاطات تحت مدرسة البرمجة (جزء من مراكز اورنج المجتمعية) ، ونحن حالياً في المراحل الأخيرة من المسابقة التي تحمل اسم تحدي أورنج الصيفي، وتمكنا حتى الآن من استقطاب طلاب الجامعات الأردنية المهتمين بمجال التكنولوجيا، لخلق مشاريع من أجل الخير، وسنعلن عن الفائزين بالمسابقة قريباً.

ستضم هذه المسابقة عدداً من الفرق التي تتنافس فيما بينها لتقديم افكار في عدة مجالات مثل الصحة والزراعة… الخ ، والتي تأمل أورنج من خلالها بتقديم الإفادة للأردن والأردنيين بشكل خاص من خلال التكنولوجيا.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى