تقارير تشير إلى أن سامسونج تعمل على كاميرا بدقة 450 ميجابكسل وتقنية Hexa²pixel! - تك عربي | Tech 3arabi

تقارير تشير إلى أن سامسونج تعمل على كاميرا بدقة 450 ميجابكسل وتقنية Hexa²pixel!

تقارير تشير إلى أن سامسونج تعمل على كاميرا بدقة 450 ميجابكسل وتقنية Hexa²pixel! سجلت سامسونج علامة تجارية جديدة باسم “Hexa²pixel” والتي يعتقد أنها تقنية تجمع البكسلات في صفيفات 6×6 ما يعني أن دقة المستشعر ستكون 450 ميجابكسل على الأقل!

إقرأ المزيد : واتس آب يختبر ميزة جديدة تساعد المستخدمين على “التخفى”

تشتد المنافسة في الفترة الأخيرة بين سامسونج وسوني فيما يتعلق بمجال التصوير الفوتوجرافي عبر الهواتف الذكية، فبينما تركز سوني على إنتاج مستشعرات كاميرا بحجم 1 إنش، والتي رأيناها في هاتف Xiaomi 12S Ultra مؤخرًا (وهاتف Xperia Pro-I باعتباره الأول في العالم بمستشعر بهذا الحجم)، تتخذ سامسونج نهجًا مختلفًا يركز على الاهتمام بدقة الكاميرات وليس حجم المستشعر، فأعلنت الشركة الكورية بالفعل عن مستشعرين بدقة 200 ميجابكسل، ولكن لم تستخدمهما في أي من هواتف سامسونج جلاكسي حتى الآن.

والآن، سجلت الشركة الكورية علامة تجارية جديدة تقدمت وقدمت طلبًا مؤخرًا لتأمينها في كوريا. لقبت سامسونج تلك العلامة التجارية الجديدة بـ “Hexa²pixel” والتي جعلت الكثيرين يتنبؤون بأن العملاق الكوري يعمل على مستشعر جديد بدقة 450 ميجابكسل، وعلى الرغم من أننا لا نملك أي تفاصيل بجانب اسم العلامة التجارية، إلا أن سامسونج وصفتها بأنها علامة مختصة بتصنيع “مستشعرات الصور لأجهزة التصوير المحمولة”، ما جعل المحللون يطلقون بعض النظريات التي تثبت هذا التخمين.

النظرية الأهم هي أن تلك العلامة التجارية مشابهة من حيث التركيب اللفظي لتقنية “Tetra²pixel” والتي تستخدمها الشركة بالفعل في المستشعرات ذات دقة 200 م.ب التي تحدثنا عنها سابقًا، والمقصود بهذه التقنية هي إمكانية التبديل إلى وضع 50 ميجابكسل وتجميع وحدات البكسل في صفيفات 2×2 (وهو ما يعرف بـ Tetra أي رباعي باللاتينية) أو 3×3 (Nona أي تسعة) . وبناءً عليه يمكن التوقع أن تقنية Hexa²pixel (ستة) ستدمج 32 ميجابكسل في صفيفات 6×6 وهو ما يعني أن المستشعر سيأتي بدقة 450 ميجابكسل (باعتبار أن البكسل لن يقل عن 12.5 ميجابكسل وهو نفس المستخدم في مستشعرات سامسونج السابقة وبالتالي فإن 12.5×36 = 450 ميجابكسل).

لمح المسرب الشهير iceuniverse في معادلة فرض فيها أن الهدف هو إخراج 12 ميجابكسل في المصفوفة، ما يعني أن الدقة الكلية ستكون 432 ميجابكسل، وهي تقترب من الدقة المتوقعة كذلك.

وسواء كانت الدقة 432 أو 450 م.ب ففي الحالتين تعد أكثر من ضعف مستشعرات ذات دقة 200 م.ب التي كشفت عنها سامسونج سابقًا، سواء HP1 الذي يأتي بمستشعر حجم 1/1.22″، وحجم بكسل 0.64 ميكرومتر أو HP3 الذي يأتي بمستشعر حجم 1/1.4”، وحجم بكسل 0.56 ميكرومتر.

يعني ذلك أن الدقة الجديدة التي تعمل عليها سامسونج ستقدم حجم بكسلات أقل، ولحل هذه المشكلة ستحتاج الشركة الكورية إلى تكبير حجم المستشعر، وبالتالي نتوقع أن تبدأ سامسونج في استخدام مستشعر بحجم 1 إنش للتغلب على مشكلة صغر حجم البكسل في هذه الدقة المهولة. وباستخدام تقنية تجميع البكسل الجديدة Hexa²pixel، فمن المتوقع أن توزع سامسونج دقة 450 ميجابكسل لإنتاج صورة عالية الجودة لا سيما في ظروف الإضاءة المنخفضة. ما يعني أن هذا المستشعر قد يقدم أداءً ثوريًا إذا تم الدمج بين حجم المستشعر ودقة البكسلات المرتفعة.

لا نظن أن تلك التقارير مجرد نظريات خيالية، حيث انتشر منذ بضع سنوات عدد من التسريبات التي تشير إلى أن الشركة الكورية تعمل على كاميرا بدقة 600 ميجابكسل في مستشعر يتجاوز الـ 1 إنش (1/0.57″) ، وبالتالي فقد تكون تقنية Hexa²pixel هي مجرد البداية لهذا الطريق في كاميرا بدقة 450 ميجابكسل، إذا كنت تتساءل عن الهدف من زيادة دقة الكاميرات لهذا الحد، فالإجابة تتمثل في تقنية تجميع البكسلات التي تساعد على التقاط الضوء بشكل أفضل، بجانب تصوير الفيديوهات بدقة تصل إلى 8K بالدقة الكاملة.

إقرأ المزيد : سبوتيفاي يتيح تحديث فصل الموسيقى والبودكاست

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى