قصة تأسيس سناب شات والمصاعب التي واجهتها

حقق تطبيق سناب شات نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة. وذلك على الرغم من كونه حديثًا مقارنةً بأقرانه من شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل، وقد مرت الشركة بمصاعب كبيرة لكي تصبح واحدة من اللاعبين الكبار في هذا السوق.

وطبقًا لإحصاءات يناير 2020 فإن المنصة تضم أكثر من 360 مليون مستخدم نشط. وذلك في حين أن المستخدمين يقومون يوميًا بمشاركة أكثر من ثلاثة مليارات صورة وفيديو، ويشار إلى كل قطعة محتوى يتم مشاركتها باسم “سناب”.

مقالات ذات صلة

وقد تم تأسيس المنصة في عام 2011، وذلك على يد ثلاثة شركاء وهما إيفان سبيجل، وريجي براون، وبوبي ميرفي وذلك أثناء دراستهم في جامعة ستانفورد.

وطبقًا للمعلومات التي يتم تداولها فإن الفكرة كانت تعود إلى ريجي براون، حيث إنه قد اقترح تطوير تطبيق – أو منصة – تسمح بمشاركة المحتوى الذي يحذف نفسه تلقائيًا.

وعندما أتت الفكرة إلى براون بدأ في التواصل مع سبيجل للتخطيط للفكرة، وعندما اتفقا عليها قاما بالتواصل مع بوبي ميرفي لكي يقوم بكتابة التعليمات البرمجية للتطبيق. وذلك تحضيرًا لإطلاقه.

قصة تأسيس سناب شات

سارت الأمور بشكل طبيعي، وقد تم إطلاق المنصة للمرة الأولى في يوليو من عام 2011. لكن عند إطلاقها الأول كانت تحمل الاسم Picaboo وذلك قبل أن يتغير لاحقًا إلى سناب شات.

وما حدث حينها هو أن كلًا من إيفان سبيجل وبوبي ميرفي قد أخرجا ريجي براون من الشركة. وذلك في حين إنه كان صاحب الفكرة والمؤسس المشارك في تنفيذها. وقد تم تغيير اسم الشركة إلى سناب شات في شهر سبتمبر من نفس العام، 2011.

وطبقًا لتلك المعلومات فإن رحلة الإطلاق كانت قصيرة جدًا. وذلك حيث إن الفكرة قد تم وضعها، وتطويرها، وإطلاقا، وإعادة تسميتها خلال عام واحد فقط.

وعندما تم تأسيس المنصة كان مؤسسوها ما زالوا في عامهم الأول في جامعة ستانفورد. ولا شك في أن حقيقة إخراج براون من الشركة كانت قاسية جدًا، إلا أنه قد نجح في مقاضاة سبيجل وميرفي في سبتمبر 2014 وحصد منهما 157 مليون دولار أمريكي. كما حفظ لنفسه لقب المؤسس المشارك في سناب شات.

وقد ارتبط اسم سناب شات باسم إيفان سبيجل، وهو يشغل حاليًا منفذ المدير التنفيذي للشركة. وكانت الفكرة من تطوير سناب شات واضحة منذ اليوم الأول، وهو ما تم إيضاحه في مدونة الشركة.

وذلك حيث إن الهدف الرئيسي هو إعطاء الحرية للمستخدمين بمشاركة الصور، المحتوى النصي، الدردشات وغيرها مع الآخرين بحرية شديدة في ظل كون المحتوى يحذف نفسه تلقائيًا بعد مرور 24 ساعة.

مراحل التطور

انتشر التطبيق بشكل كبير على الرغم من حداثته. وواحد من أهم أسباب حدوث ذلك هو التطور المستمر والمميزات الجديدة التي يحصل عليها بشكل مستمر.

وذلك حيث إنه وفي عام 2013 أطلقت المنصة خواص “القصص” و”الدردشة”، ولعلنا جميعًا على علم بمدى نجاح خاصية القصص والتي تم اقتباسها في كل تطبيقات التواصل الاجتماعي تقريبًا. ولاحقًا وفي نفس العام تم إطلاق خاصية المرشحات الجغرافية Geofilters والتي تسمح للمستخدم بمشاركة موقعه الجغرافي بشكل أفضل.

وفي العام التالي 2014 استمرت الشركة في نشاطها. وذلك حيث تم إطلاق خاصية Snapcash لإرسال واستقبال الأموال إلى جانب إطلاق المزيد من المرشحات الجيوجغرافية.

وفي عام 2015 وصلت الشركة إلى 75 مليون مستخدم نشط. وقد بدأت في تحقيق إيرادات ممتازة من شبكتها الإعلانية، وفي عام 2018 أصبح كل الدخل تقريبًا يأتي من هذه الشبكة، تمامًا مثل وضع فيسبوك.

وصولًا إلى عام 2017 تم تأسيس شركة أم تحمل الاسم Snap, Inc وتم إدراج منصة سناب شات أسفلها. تمامًا مثل ميتا وفيسبوك، أو جوجل وألفابت. وتم طرحها في البورصة باكتتاب عام وصل إلى 25 مليار دولار أمريكي.

التحديات

مرت الشركة بعدد كبير من التحديات، ومن ضمنها مشكلة طرد أحد المؤسسين المشاركين من الشركة بالطبع. لكن في 2013 زاد الوضع سوءًا بعدما تم اختراق المنصة وتسريب بيانات 4.6 مليون مستخدم نشط.

ولاحقًا في العام 2014 تعرضت الشركة لعدد من المساءلات القانونية من طرف لجنة التجارة الفيدرالية، وبسببها تتعرض الشركة لمراقبة خارجية لمدة 20 سنة.

وإلى جانب ذلك، فقد تعرض مدير الشركة التنفيذي، إيفان سبيجل، لمشاكل مستمرة. وأبرزها الانتقادات التي تم توجيهها إليه بعدم تصريحه في عام 2015 بأن المنصة لا تهتم بالدول الفقيرة مثل الهند، وبدلًا من ذلك فإنها تهتم بالدول الغنية فقط.

وعمومًا، تستمر الشركة في النمو والتضخم، وتشير التوقعات إلى أن المنصة ستصل إلى نقطة التعادل الربحية في عام 2022 وحينها سيحقق حملة الأسهم أعلى إيرادات ممكنة من السهم. مع توقعات بتضخم سعر بنسبة تزيد عن 60% خلال عام واحد.

اقرأ المزيد: سناب شات تجلب الواقع المعزز إلى اجتماعات الفيديو

اقرأ المزيد: كيفية تحميل سناب شات للكمبيوتر؟

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى