تعطل واتساب أدى إلى إغلاق اقتصاد كامل من العمل غير الرسمي - تك عربي | Tech 3arabi

تعطل واتساب أدى إلى إغلاق اقتصاد كامل من العمل غير الرسمي

تعطل واتساب أدى إلى إغلاق اقتصاد كامل من العمل غير الرسمي توقفت جميع خدمات شركة فيسبوك عن العمل لمدة ست ساعات في يوم 4 أكتوبر الماضي. وهذا التوقف قد ضم كلًا من منصة فيسبوك نفسها، وماسنجر، وواتساب، وإنستاجرام. وبالرغم من أن المستخدمين قد فقدوا القدرة على التواصل والترفُّه إلا ان البعض الآخر قد فقد جزءًا من دخله وقوت يومه.

اقرا المزيد:أفضل مواقع تكبير حجم الصورة اون لاين بدون فقدان الجودة

وقد حدث ذلك في البرازيل، حيث إن لويزا فيريرا، والتي تقدم خدمات تنظيف المنازل، لم تتمكن من التواصل مع عملائها لتأكيد حجز مواعيد العمل اليومية عند توقف واتساب عن العمل لست ساعات.

وتعتمد فيريرا، والآلاف غيرها، على التطبيق في التواصل مع العملاء وترتيب أمور العمل معهم، وذلك نظرًا لأن البرازيل تعتمد بشكل كامل على خدمات فيسبوك وواتساب في التواصل. خصوصًا أن الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات في البلاد لا تقدم مميزات تنافسية تجعل المواطنين يعتمدون على الرسائل النصية القصيرة.

وقد صرّحت ليزا لمنصة ذا فيرج موضحة أن توقّف التطبيق قد حرمها من ترتيب المواعيد مع العملاء لليومين التاليين، وذلك طبقًا للاتفاقات السابقة بينها وبينهم. وبالتالي فقد فقدت دخل يومين كاملين. كما وصفت الحدث بأنها “فقد دخلًا لا يمكن تعويضه أو استعادته”.

وقد حاولت التواصل مع العملاء عبر رسائل SMS، إلا أنها واجهت مشكلة التكلفة المرتفعة من ناحية، وواجهت مشكلة عدم رد العملاء عليها، نظرًا لأن الاعتماد يتم على التطبيق بشكل رئيسي.

تأثير واتساب على الأعمال غير الرسمية

يعتمد المواطنون البرازيليون على واتساب بشكل رئيسي. وعلى خدمات فيسبوك عمومًا. حيث إن قرابة الـ 60% من المواطنين يمتلكون حسابات نشطة على الخدمتين. وعليه فإن فيريرا لم تكن المتضررة الوحيدة من الحدث.

وقد أوضح الأستاذ الجامعي رافاييل جروهمان أن البرازيل تفتقد للبنية التحتية الجذابة لخدمات الاتصالات التقليدية. مما دفع المستخدمين للاعتماد على الخدمات المجانية.

ويعتمد العاملون بشكل غير رسمي على واتساب في تنسيق أعمالهم تجنبًا للمنصات المتخصصة. وذلك حيث إن المنصات التي تربط بين مقدمي الخدمة ومشتريها تقتطع نسبًا تصل إلى 20% من إيرادات العمال. ولذلك يعتمد الطرفان على التواصل بشكل غير رسمي عبر واتساب.

وأثناء فترة الانقطاع تضرر برونو توريس بشكل كبير، وهو الذي يعمل كرجل مبيعات لملابس الأطفال. وقد قدر خسائره بمبلغ 500 دولار أمريكي للفترة التالية للإنقطاع بسبب أنه كان يعتمد على واتساب لإرسال العروض للعملاء وعرض الملابس الجديدة عليهم.

وبسبب الانقطاع بدأ العملاء في الاتصال على رقم الهاتف الخاص بالعمل، وعليه فقد استلم توريس عشرات المكالمات في نفس الوقت مما جعله غير قادر على الرد عليها. وبالنسبة لتوريس واتساب تعتبر أداة مجانية تستخدم في التواصل مع العملاء في نفس الوقت لتعظيم أرباحه.

ويلعب واتساب دورًا رئيسيًا بالنسبة للعمال الذين لا يعرفون القراءة الكتابة، حيث إنهم يعتمدون على الرسائل الصوتية في التواصل مع العملاء بدلًا من التواصل النصي. ولعل المواطنين في البرازيل، وخصوصًا العمال، قد يفكرون في الاعتماد على وسيلة جانبية بشكل احتياطي تحسبًا لأي طارئ.

اقرا المزيد:إيقاف ميزة التصحيح التلقائي في هاتف جالاكسي

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى