10 مهارات ضرورية لإدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي

5 مهارات ضرورية لإدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي

5 مهارات ضرورية لإدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي من بين ما يزيد على 3 مليار مُستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي، هناك أكثر من مليار ونصف شخص يستخدمونها بغرض البحث عن المنتجات وشرائها عبر الإنترنت. ومع هذا الارتفاع المضطرد للمستخدمين ظهر التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي باعتباره أسرع طريق لنجاح العلامات التجارية عبر الإنترنت. لذا، إن كنت لا تستفيد من حسابات شبكات التواصل الاجتماعي في الترويج لأعمالك، فأنت تفقد فرصة مميزة لها تأثير كبير على معدل نجاح مشروعك. لكن ما هي المهارات التي تمكنك من إدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي باحترافية؟

خطوات بسيطة تمنع اختراق حسابك في واتساب

ما هي إدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي؟

إدارة حسابات شبكات التواصل الاجتماعي هي عملية إنشاء وجدولة وتحليل ومشاركة المحتوى المتنوع على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة مثل: فيس بوك، تويتر، إنستغرام، وغيرها. بشرط أن تتفق أهدافها مع الأغراض الأساسية من المشروع. وذلك بهدف تعريف الجمهور المستهدف بالعلامة التجارية، وتوفير وجهات نظر جديدة تساعد على تطوير المُحتوى وترويجه، وزيادة المبيعات.

download-tech3arabi-banner

أما عن مسؤول شبكات التواصل الاجتماعي، فهو الشخص الذي يقوم بمهمة إدارة الحسابات من خلال نشر المحتوى المتنوع (نصوص، صور، مقاطع فيديو.. إلخ) ومتابعة وتحليل الأداء، والرد على استفسارات وتعليقات المتابعين. ويقوم أيضا بوضع استراتيجيات لحملات التسويق الإلكتروني، وتنفيذها وجمع وتحليل نتائج البيانات من تلك الحملات.

يمكن القول أنه يُعد بمنزلة ممثل رسمي للعلامة التجارية، يشارك أفكارها وقِيمها وما تقدمه للجمهور المستهدف؛ بهدف زيادة الوعي بالعلامة التجارية، واستقطاب المزيد من العملاء الجدد، وتقديم خدمة مميزة للعملاء الحاليين، ناهيك عن الترويج لخدمات أو منتجات العلامة التجارية ورفع نسب المبيعات. وبغض النظر عن حجم المشروع تتطلب إدارة شبكات التواصل الاجتماعي عدد من المهام الأساسية هي:

  • إنشاء حسابات تحمل اسم العلامة التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، والعمل على تطوير هذه الحسابات، وتوضيح الهدف من إنشائها عبر إضافة تفاصيل المشروع بشكل واضح ومفهوم للجمهور المستهدف.
  • وضع خطط ترويجية تؤثر إيجابيًا على نسب وصول الحسابات إلى عدد أكبر من العملاء؛ ما يساعد على تحقيق هدف إنشائها.

ما هي مهارات إدارة شبكات التواصل الاجتماعي؟

تتطلب مهام إدارة شبكات التواصل الاجتماعي أن يتسم المسؤول عنها بشخصية مميزة؛ فيجب أن يكون صاحب عقلية إبداعية مُبتكِرة يستطيع تقديم الأفكار بأساليب مميزة، ولديه فضول علمي يدفعه إلى التعلم المستمر، والبحث في مجال عمله، ومتابعة أحدث التطورات فيه من أجل تطوير أدائه، ويستطيع التكيف مع ضَغط العمل بحسب متطلباته في أي وقت. تتعدد مهارات إدارة وسائل التواصل الاجتماعي لكن أبرزها:

1- وضع خطة استراتيجية

 

التخطيط الاستراتيجي هو بناء رؤية عملية للمشروع من خلال تحديد ما يهدف إليه العمل بحسب الأولوية، وتحديد الخطوات والإجراءات التي يجب اتخاذها، ومعرفة الوسائل والعوامل التي تُساعد على تحقيق هذه الأهداف على مواقع التواصل. يحتاج مسؤولو إدارة شبكات التواصل الاجتماعي إلى أن يكونوا قادرين على تحليل الأهداف تفصيليًا وتقييمها، من حيث إمكانية التنفيذ.

ثم وضع خطة عمل واقعية يُراعي فيها عدة عوامل، مثل: التكاليف التنفيذية والدعائية، والفترة الزمنية المحددة، ومدى تناسبها مع تحقيق الغرض المستهدف. لذا عليك تحديد الهدف من إنشاء حسابات التواصل الاجتماعي، وتحديد المنصات الاجتماعية التي تتناسب مع هذا الهدف، وتساعد على تحقيقه ويجب أن تكون منصات معروفة ولها جمهور كبير حتى تجلب لك أكبر نسب نجاح.

بعد تحديد الهدف يجب تحديد العميل المستهدف، وهو العميل الذي يتناسب معه المُحتوى المقدم من حيث اللغة والمرحلة العمرية والوظيفة، والاهتمامات والأهداف، فالكثير من مُديري الحسابات فشلوا بسبب استهداف العملاء بشكل عشوائي، مما أدى لظهور المحتوى للعملاء غير مستهدفين به. يأتي بعد ذلك دور المحتوى المُقدم، والذي يجب أن يكون جذابًا ومميزًا، كُتب بصيغة غير تقليدية مميزة وجذابة.

لكي يتحقق النجاح عبر المحتوى، يجب معرفة الوقت المناسب للنشر، واختيار أوقات تفاعل الأشخاص على المنصات. من جهة أخرى؛ ينبغي الاستعداد لمواجهة العقبات المتوقعة أثناء تنفيذ خطة المحتوى. من خلال وضع عدة حلول بديلة في حال حدوث أي عقبة. فالأمر يحتاج إلى المرونة في مواجهة أية توقعات سلبية تؤثر على سير الخطة، كما يجب وضع خطط تحسين وتطوير لسير العمل على المدى البعيد.

2- تطوير حسابات شبكات التواصل الاجتماعي

يُقصد بِتطوير حسابات مواقع التواصل إعدادها بشكل متكامل وتقديم محتوى مُميز وواضح للجمهور المستهدف. بهدف التفاعل وظهور الخدمات المُقدمة لأكبر عدد من الأشخاص. تُعد إضافة كل البيانات المطلوبة هي الخطوة الأولى في تطوير الحساب، تشمل هذه البيانات: اسم المشروع، وتَصنيفه، وإضافة وصف دقيق لأهداف الصفحة، وإدراج وسائل التواصل الخارجي، والربط بين الصفحات وبعضها البعض عن طريق إضافة أزرار للانتقال بين المواقع المختلفة من حساب لِلحساب الآخر.

3- حماية حسابات التواصل

يتجاهل مديرو حسابات مواقع التواصل الاجتماعي خطوة تأمين الحساب، رغم أنها الأكثر أهمية في إدارة الحسابات. فمع وجود حسابات للعلامات التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت المعلومات هي الهدف الأول للقراصنة، من أجل السيطرة على الحساب وسرقة الهوية، أو الاستفادة من تفاعل الحساب وتغيير نشاطه وأهدافه. إليك عددًا من النصائح لتأمين حسابات شبكات التواصل الاجتماعي من القرصنة:

  • غيّر كلمة المرور شهريًا: يجب أن تكون كلمة المرور عشوائية وتتنوع بين الأرقام والحروف والرموز، على ألا تحتوي اسمًا معروفًا أو رقم هاتف أو تاريخ ميلاد أو أي معلومة شخصية.
  • فعّل خاصية المصادقة عبر خطوتين: فهي من أكثر الخواص التي توفر الأمان على مواقع التواصل. وذلك من خلال ربط كلمة السر بخطوة ثانية، حتى يتم الدخول إلى الحساب، وتُنفذ الخطوة الثانية عبر تفعيل رمز نصي يتم إرساله إلى الهاتف المحمول، أو إلى البريد الإلكتروني.
  • نشّط التفاعل على الحسابات: تُعد الحسابات غير النشطة هي الأكثر تعرضًا للاختراق، لذا يجب إضافة منشورات بانتظام وبصيغ مميزة ومُتنوعة، حتى لا يسهل اقتباسها واحتيال الشخصية إذا تم الاستيلاء على الصفحة. ويجب متابعة التعليقات والرسائل وحظر أي حساب وهمي أو غير موثوق به.
  • ابتعد عن الروابط غير المعروفة: معظم ثغرات الاختراق تتم عبر الروابط، ويحدث الاختراق بمجرد الضغط عليها. لذلك يجب توخي الحذر عند مشاهدة أي رابط، ثم حذف التعليق أو الرسالة المرفق بها، وحظر المُرسل من الحساب.

4- تحليل البيانات

تحليل البيانات هو قياس تأثير الحملات والمبادرات التسويقية التي تتم على الحسابات وتحديد عائد الاستثمار منها، وذلك عبر إعداد التقارير الخاصة بهذه البيانات، لمتابعة مدى تقدمها أو تأخرها من وقت لآخر. ومن ثم تحديد درجة نجاح الخطة المتبعة على شبكات التواصل الاجتماعي. ومن جانبها توفر شبكات التواصل الاجتماعي عدة أدوات لقياس وتحليل البيانات على نطاق واسع، عبر قياس التفاعل القائم على المحتوى المُقدم من إعجابات وتعليقات ومحادثات ومشاركات.

5- التسويق

التسويق لخدمات العلامة التجارية أو منتجاتها هو الهدف الأساسي من إنشاء حسابات على منصات التواصل الاجتماعي. وللقيام بحملات تسويقية ناجحة يتطلب الأمر متابعة حالة السوق على شبكات التواصل الاجتماعي باستمرار، من خلال الاطلاع على الحملات الإعلانية للمُنافسين، ومراقبة درجات تفاعل الجمهور معها، ومعرفة نوع المحتوى الأكثر جذبًا للجمهور سواء كان مكتوبًا أو مرئيًا. يمكن لمتابعة الأحداث الرائجة والاتجاهات المتصدرة على مواقع التواصل أن تصنع محتوىً تسويقيًا ناجحًا ويحقق نسب وصول عالية.

أهمية الخطة في التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

شاهد أيضاً

نصائح هامة عند تصميم إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي

نصائح هامة عند تصميم إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي

نصائح هامة عند تصميم إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي يوجد فارق جوهري بين إعلانات مواقع التواصل …