آبل تطلق نظارة “فيجن برو” للواقع المختلط .. وسعرها يصدم الجميع

أسهم الشركة انخفضت بشكل طفيف أثناء الإعلان عن الجهاز الجديد خلال مؤتمر المطوّرين في آبل بارك

عرضت شركة أبل النظارة الجديدة المتطورة لمشاهدة الواقع المختلط “فيجن برو”، وهي مزودة بسماعات تسمح بالمزج ما بين مشاهد من الواقع الحقيقي وأخرى من العالم الافتراضي.

وتصمد بطارية نظارة الواقع المختلط الجديدة من آبل مدة ساعتين فقط، في حين يبلغ ثمنها 3.499 دولاراً، وستكون متوفرة العام المقبل في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر ثمن النظارة الذكية أعلى بكثير من من النظارات المتوفرة في الأسواق حالياً، ففي الأسبوع الماضي أطلقت ميتا جهازها لمشاهدة الواقع الافتراضي “كويست” بكلفة 449 دولار.

Tech3arabi-Event-Coverage-Service-Banner-MPU-Ad

وانخفضت أسهم شركة آبل بشكل طفيف أثناء الإعلان عن الجهاز الجديد، خلال مؤتمر المطوّرين في أبل بارك، مقر الشركة الرئيسي في كوبرتينو في كاليفورنيا.

ويشبه نظارة “أبل فيجن برو” إلى حد كبير نظارات التزلج، أكثر منه شبها بأجهزة مشاهدة الواقع الافتراضي الأخرى، ولكن يمكن لمستخدمي الجهاز الدخول إلى التطبيقات، ومشاهدة الأفلام وكتابة الوثائق في العالم الافتراضي.

وتصبح الشاشة الخارجية مظلمة عندما ينغمس المستخدم بالكامل في العالم الافتراضي. وعندما يقترب شخص ما من المستخدم في الوضع الافتراضي الكامل، تعرض سماعة الرأس كلا من المستخدم والشخص الخارجي لأحدهما الآخر، وبالتالي لن تعزل المستخدم عن محيطه.

ويقول هارتلي شارلتون رئيس تحرير موقع “ماكرومورز” المختص بأخبار تكنولوجيا أبل، إنه غير متأكد من مدى جاذبية الجهاز الجديد للجمهور الواسع، بسبب سعره المرتفع للغاية وأوجه القصور الفورية فيه كجهاز من الجيل الأول، بالإضافة إلى بطاريته التي تعمل لمدة ساعتين فقط وترتبط مع الجهاز بسلك.

وفي ترويجه للجهاز قال تيم كوك إنه يسمح للمستخدمين بأن “يروا ويسمعوا ويتفاعلوا مع المحتوى الافتراضي، كما لو أنهم يرونه في الواقع حولهم”، كما إن النظارة يتم التحكم بها من خلال استخدام اليدين والعينيين والصوت معاً.

وتعمل آبل مع أدوبي ومايكروسوفت لوضع تطبيقاتهما على سماعة الرأس الجديدة، بالإضافة إلى يونيتي، وهي شركة تكنولوجيا تعمل مع مطوري الألعاب، حيث قفزت أسهم يونيني بأكثر من 14% بعد الإعلان.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى