شغب في المصنع المسؤول عن إنتاج هواتف آيفون

شغب في المصنع المسؤول عن إنتاج هواتف آيفون

عمال يشكون من الطعام الذي تم توفيره لهم، بينما احتج آخرون على عدم حصولهم على مكافآت.

اندلعت أعمال شغب منذ يومس أمس الأربعاء، في أكبر مصنع آيفون في العالم وهو فوكسكون Foxconn في مدينة تشنجتشو الصينية.

وأظهر مقطع فيديو تمت مشاركته عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن عمال فوكسكون احتجوا على عمليات الحجر الصحي داخل المصنع واشتبكوا مع الشرطة.

أكبر مصنع آيفون في فوكسكون

وصورت بعض لقطات الفيديو عمالًا يشكون من الطعام الذي تم توفيره لهم، بينما احتج آخرون على عدم حصولهم على مكافآت كما وعدوا.

ويعد مصنع تشنجتشو هو أكبر مصنع آيفون في فوكسكون مع حوالي 200 ألف عامل، وهو مسؤول عن تجميع حوالي 70 % من أجهزة آيفون التي تبيعها آبل ، وتكافح لإبقاء الموظفين في الموقع بسبب انتشار فيروس كورونا.

وتتطلب سياسة الصين الخالية إخماد تفشي المرض بسرعة من خلال القيود، ومع انتشار كوفيد في تشنجتشو، أراد العمال العودة إلى ديارهم لتجنب الوقوع في المصنع في حالة وجود إغلاق أكثر صرامة.

المشكلات قد تتسبب في انخفاض إنتاج آيفون بـ30 %

كما كان العمال غير راضين عن القيود المفروضة في المصنع، مثل إغلاق الكافيتريا ونقص الإمدادات التي تسبب في حالة من الذعر.

قد تتسبب مشكلات الموظفين في مصنع تشنجتشو في انخفاض إنتاج آيفون بنسبة تصل إلى 30 %.

وحاولت فوكسكون التخفيف من مشكلات التوريد من خلال تقديم مكافآت وزيادة الإنتاج في مصنع آخر في شينزن، لكن العمال في مصنع تشنجتشو اتهموا الشركة بعدم الالتزام باتفاقيات العقود.

قال أحد عمال فوكسكون في مقطع فيديو تم نشره عبر الإنترنت: “لقد غيروا العقد حتى لا نتمكن من الحصول على الدعم كما وعدوا. لقد وضعونا في الحجر الصحي لكنهم لا يوفرون الطعام، إذا لم يلبوا احتياجاتنا، فسنواصل القتال”.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى