تكنولوجيا جديدة في كأس العالم 2022 لرصد حالات التسلل

تكنولوجيا جديدة في كأس العالم 2022 لرصد حالات التسلل

قال رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بييرلويجي كولينا إن قرارات نظام حكم الفيديو المساعد في كأس العالم ستكون أسرع وأكثر دقة عقب تطبيق تكنولوجيا حديثة طورها الفيفا في آخر ثلاث سنوات.
وستتدخل “تكنولوجيا التسلل شبه الآلية” لحسم أكثر حالات التسلل تعقيدا وبسرعة أكبر من النظام السابق، وسيشاهد الجمهور في الاستاد وعبر التلفزيون مجسما ثلاثي الأبعاد للحالة.
وقال كولينا  في بيان قبل انطلاق البطولة في قطر: “هذه التكنولوجيا تمنحنا إمكانية التصرف بشكل أسرع وأكثر دقة في ما يخص حالات التسلل”. وأضاف: “لأكون واضحاً، أن نكون أسرع لا يعني التقييم فورا، ستكون المدة أقصر من الآن بالتأكيد، لكن لا يمكننا الرد في ثانية واحدة”.

وأضاف: “أود أن أشدد على أن القرار النهائي يخص دائما حكم المباراة، في ما يتعلق بنظام حكم الفيديو المساعد يرجع الأمر لحكم الفيديو، داخل الملعب ترجع القرارات للحكم الرئيسي”.
وسترصد 12 كاميرا في كل استاد 29 نقطة من جسد كل لاعب، وسيرسل جهاز استشعار بيانات إلى غرفة عمليات حكم الفيديو 500 مرة في الثانية لتحقيق أعلى درجات الدقة في التقييم عند تمرير الكرة.
وجرب الفيفا التكنولوجيا الجديدة بالفعل في بطولتين وفي مباريات تجريبية في كل الاستادات التي تستضيف مباريات كأس العالم.
التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى