تعرف على وظائف العمل الحر الأكثر طلبًا في 2022 - تك عربي | Tech 3arabi

تعرف على وظائف العمل الحر الأكثر طلبًا في 2022

تعرف على وظائف العمل الحر الأكثر طلبًا في 2022 ، وظائف اليوم ليست وظائف الأمس، وبالتأكيد لن تكون وظائف المستقبل! العالم يتغير باستمرار، وعلى الصعيد المهني، يعتبر التغير الأبرز هو شيوع وظائف العمل الحر التي لا تضطر لمغادرة منزلك للقيام بها، وتحصل على راتب جيد جدًا في أغلب الأحيان!

إقرأ المزيد : آبل تستعين بمخرجي هوليوود لمحتوى نظارتها

أفضل ما في الأمر أن كل ما تحتاج إليه هو جهاز حاسوب ومكتب مريح للعمل عدة ساعات من المنزل في تخصصات مختلفة، وستتمكن من الحصول على أجرٍ مرتفع، خاصةً في الوقت الذي تفضل به شركات عديدة تشغيل موظفين عن بعد نظرًا للتوفير في التكاليف.

مزايا وظائف العمل الحر

بالنسبة إلى العاملين لحسابهم الخاص، يتعلق الأمر بالعيش وفقًا لشروطهم، واكتساب المرونة التي لن تجدها في الوظائف بالصورة التقليدية.

بعد أن أغلقت العديد من الشركات أبوابها أمام الموظفين خلال ذروة وباء كوفيد-19، اتجه العديد منها إلى إتمام أعمالها عن بعد .

بعد التعافي من آثار الوباء وانخفاض وتيرته، فضّلت شركات عديدة الحفاظ على هذا الشكل من أشكال العمل بعد أن أثبت الموظفون قدرتهم على تحقيق إنتاجية أكبر في بيئة عمل مألوفة ومحببة إليهم يكونون فيها على راحتهم تمامًا.

لذلك، إن كنت تفكر في العمل كمستقل، جمعنا لك في القائمة أدناه 10 من وظائف العمل الحر الأعلى طلبًا خلال العام الحالي والأعوام المقبلة.

ليس ذلك فحسب، بل تعتبر الأوفر حظًا من ناحية الأجر كذلك!

أفضل وظائف العمل الحر لعام 2022 وأكثرها طلبًا

مصمم أو مطور الويب

يعتبر مجال البرمجيات الأكثر طلبًا في وظائف العمل الحر، سواءًا للعمل كمستقل أو حتى كموظف دائم مع الشركات التقنية.

يتزايد الطلب يومًا بعد يوم على مصممي الويب المحترفين. حيث يعمل مصممو الويب مع الشركات أو الأفراد لتخطيط وتصميم وكتابة الكود البرمجي لجميع أنواع المواقع والمجالات الصناعية.

إذا كان لديك خبرة مع الووردبريس أو Joomla، فهناك الكثر من العمل يمكنك العثور عليه على منصات العمل الحر مثل مستقل أو فايفر أو UpWork.

إن كان لديك مهارات متقدمة، ربما عليك التحقق من Toptal، حيث ستخضع لعملية فحص صارمة إلى حدٍ ما، وإن أثبتَ جدارتك في تطوير البرمجيات، ستحصل على عمل بأجر مرتفع للغاية وعملاء غالبًا ما يكونوا جهات بارزة كشركات كبرى في المجال.

مصمم جرافيك

التصميم الجرافيكي من المهارات القوية القابلة للتسويق. يتوافق المجال مع العديد من الأعمال المختلفة، بما فيها التسويق والإعلان والتقارير والكتالوجات والكتيبات والنشرات الإخبارية وبطاقات العمل والمواقع الإلكترونية وتغليف المنتجات واللافتات الخارجية وأكشاك المعارض التجارية – والقائمة تطول.

كل ما تحتاجه هو إتقان العمل على برامج التصميم مثل Adobe Creative Suite (Photoshop و Illustrator) وفهم المفاهيم الأساسية مثل تقنيات ما قبل الطباعة.

العديد من مصممي الجرافيك يحملون درجات علمية أو شهادات أكاديمية بذلك، والكثير منهم اكتسب مهارته من الخبرة العملية.

يتزايد الطلب يومًا بعد يوم على توظيف مصمم جرافيكي عن بعد، ويتقاضون أجرًا شهريًا جيدًا للغاية.

معلم عن بعد

اليوم، هناك الآلاف من وظائف التدريس المتاحة على الإنترنت، خاصةً في الوقت الذي تعتمد به جهات تعليمية عديدة التعليم المدمج، الذي يجمع بين الوجاهي والتعليم الإلكتروني.

حتى لو لم يكن لديك شهادة أكاديمية، لا يزال أمامك خيارات أخرى. هناك طلب كبير على معلمي اللغة الإنجليزية ممن حصلوا على شهادات آيلتس أو دورات توفل، وليس شرطًا أن تحمل درجة أكاديمية في ذلك.

كذلك، إن كنت متمرسًا في الرياضيات أو العلوم أو أي موضوع أكاديمي آخر، بإمكانك التقديم للعمل كمدرس عن بعد لدى العديد من الجهات المعترف بها على الإنترنت.

 

مساعد افتراضي

هل أنت منظم للغاية؟ قادر على إكمال مهامك بسرعة وفي الوقت المحدد؟ جيّد في التعامل مع برامج الإنتاجية؟ إن كان الأمر كذلك، فإن وظيفة المساعد الافتراضي المستقل مناسبة لك للغاية.

عادةً ما يتقاضى المساعد الافتراضي أجره بالساعة، وتتراوح أرباحه بين 15-25 دولارًا أمريكيًا في الساعة أو ربما أكثر بحسب خبرته وطبيعة المهام التي يتعين عليه إنجازها.

يمكن أن تشمل مهام العمل إدارة البريد الإلكتروني، إجراء مكالمات هاتفية، إدخال بيانات أو إدارة صفحات اجتماعية أو إنشاء محتوى أو إجراء ترتيبات سفر وتحديد مواعيد، وغير ذلك.

لتكون مؤهلًا لشغل الوظيفة، يجب أن تمتلك خبرة في التعامل مع الحاسوب، سريع الاستجابة، خاضعًا للمساءلة، وقادرًا على العمل بسرعة بدون تشتت.

كاتب مستقل

وظيفة أخرى من وظائف العمل الحر التي تشهد إقبالًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، وهي الكاتب المستقل.

إن كنت تمتلك خبرة في التعامل مع الحاسوب، وسرعة في العمل ودقة في الأداء، بالإضافة لاطلاعك الواسع ومعرفتك بالمصادر ومواقع الإنترنت، فإن وظيفة الكاتب المستقل مثالية لك.

كل ما تحتاجه هو مهارة في استعمال برنامج الأوفيس على الحاسوب، أو G-Suite لإنشاء وتسليم عملك، ويمكنك فعل ذلك إلى حد كبير في أي مكان – في المنزل أو على الطريق أو في مقهى أو أي مكان تأخذك قدماك إليه!

عادةً ما تتلقى الكتابة الفنية أو الطبية أجرًا أكبر، ولكن يمكنك الحصول على أجر جيد من كتابة المدونات أو النسخ من مواقع الويب.

محرر

إن كان لديك إتقان للغة الإنجليزية والعربية، القواعد والهجاء وأسلوب الكتابة في كلا اللغتيْن، فستجد العديد من فرص العمل عن بعد في تدقيق المقالات المنشورة وتعديلها.

محاسب أو مستشار مالي

الخبرة المالية مطلوبة في كل المجالات. اعتمادًا على خلفيتك التعليمية والمهنية، بإمكانك أن تتقاضى أجرًا مرتفعًا من أعمال الاستشارات المالية الحرة.

اختصاصي وسائل التواصل الاجتماعي

اليوم، تحتاج كل الشركات إلى أن يكون لها تواجد على العالم الاجتماعي الافتراضي. مدير الشركة لا يملك وقتًا لمتابعة هذه الحسابات وتحديث الحالة بها باستمرار، وهنا تبرز الحاجة إلى اختصاصي حسابات اجتماعية ليدير حسابات الشركة بها ويُقنع أكبر عدد ممكن من المستخدمين بمتابعة أعمال الشركة لتحويلهم إلى عملاء.

كل ما تحتاج إليه هو معرفة بكيفية إدارة الحسابات الاجتماعية والتسويق من خلالها، وستٌفتح لك أبواب وظائف العمل الحر في هذا المجال.

مطور التطبيقات

اليوم، تحاول الشركات أن تخلق لها وجودًا في متاجر تطبيقات الجوال، نظرًا لتفضيل العملاء التعامل مع تطبيقات سهلة ومباشرة وتؤدي الغرض بسرعة.

إذا كان لديك شغف بإنشاء التطبيقات، فقد يكون العمل بشكل مستقل أذكى خطوة مهنية تقوم بها على الإطلاق.

الطلب على مهارات تطوير iOS و Android مرتفع للغاية، وكلما زادت مهارتك، زاد الدخل المتوقع تحقيقه.

تساعدك العديد من الدورات على الإنترنت على تطوير مهاراتك في هذا المجال، حتى إن لم يكن لديك شهادة أكاديمية به.

صانع محتوى

المحتوى هو الملك، خاصة في عالمنا المهووس بالوسائط. يأتي المحتوى الرقمي بأشكال عديدة: المدونات، المستندات البيضاء، الكتيبات، النشرات الإخبارية المجلات، مقاطع الفيديو، الرسوم البيانية، منشورات الوسائط الاجتماعية، حملات البريد الإلكتروني – والقائمة تطول.

ولكن ليس لدى كل شركة الوقت أو الموظفوين لإنشاء كل المحتوى الذي يحتاجون إليه.

بصفتك منشئ محتوى مستقلًا، ستعمل مع العلامات التجارية لإنشاء أنواع مختلفة من المحتوى حول المنتجات أو الخدمات أو الأشخاص الذين يمكنهم بعد ذلك استخدامها عبر الإنترنت.

ليس كل المحتوى يدور حول البيع. في بعض الأحيان يتعلق الأمر بعرض منتج أو مناقشة موضوع مثير للاهتمام، مثل الطعام أو السفر أو ألعاب الفيديو.

يجب أن تمتلك مهارات في التصوير الفوتوغرافي أو إعداد الفيديو والتجرير وإنشاء النصوص لإنتاج منتج نهائي مصقول.

تتطلع الشركات إلى العمل مع صانعي محتوى مستقلين يمتلكون مواهب إبداعية لتسليط الضوء على علامتهم التجارية وإبراز رسالتها للعملاء.

إقرأ المزيد : صحيح أنه سهل، ولكن.. هل من الآمن استخدام حساب فيسبوك أو جوجل لتسجيل الدخول إلى مواقع أخرى؟

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى