كيف أصبحت بتكوين عملة رسمية فى السلفادور؟

أصبحت السلفادور أول دولة في العالم تتبنى عملة البيتكوين رسميًا كعملة قانونية، لكن الطرح الذي تم التروج كثيرًا لم يسر كما هو متوقع، وواجه الكثير من العقبات .
إليك ملخص سريع لما حدث:
أحدث الرئيس السلفادورى Nayib Bukele ضجة على تويتر عند الإعلان عن Bitcoin كعملة قانونية في 7 سبتمبر.
اشترت الدولة 200 بيتكوين، مما يجعلها تمتلك ما مجموعه 400 بيتكوين.
للترويج للتطبيق واعتماد العملة المشفرة وعد Bukele كل مستخدم بقيمة 30 دولارًا من بتكوين.
بينما كان الضجيج يتزايد لم يكن تطبيق محفظة بتكوين الرسمي للبلاد، Chivo Wallet، متاحًا على متاجر تطبيقات آبل وجوجل وهواوى.
عندما أصبح التطبيق متاحًا في متجر هواوى، لم يتمكن من التعامل مع عدد المستخدمين المسجلين في وقت واحد، لذلك اضطرت الحكومة إلى فصل خوادمها لفترة من الوقت لزيادة قدرة المعالجة.
قام مجموعة من المستخدمين بالتغريد لاحقًا حول قدرتهم على الدفع بالعملة المشفرة في منافذ البيع مثل ماكدونالدز وستاربكس.
لكن شهدت العملة احتجاجات في مبنى المحكمة العليا لأسباب تتعلق أن العملة المشفرة قد لا تكون مفيدة للأشخاص مثل سائقي الحافلات وأصحاب المتاجر.
بحلول نهاية اليوم تراجعت قيمة البيتكوين بأكثر من 10%.
لم يبدأ برنامج تبني بيتكوين في السلفادور بالطريقة التي قصدتها الدولة، ومع ذلك أشار Bukele إلى أنه “مثل جميع الابتكارات، تتميز عملية بتكوين في السلفادور بمنحنى تعليمي، لن يتحقق كل شيء في يوم أو شهر “.
التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى