اختفاء تطبيق Tuber بعد سماحه بتجاوز جدار الحماية العظيم

اختفاء تطبيق Tuber بعد سماحه بتجاوز جدار الحماية العظيم

اختفاء تطبيق Tuber بعد سماحه بتجاوز جدار الحماية العظيم اختفى تطبيق (Tuber) الصيني الذي منح مستخدمي الإنترنت الصينيين لفترة وجيزة إمكانية الوصول إلى المواقع الأجنبية، مثل يوتيوب وفيسبوك، وهي الخدمات المحظورة في الصين منذ فترة طويلة.

5 أسباب تدفعك للاعتماد على التسويق الرقمي

وكان متصفح الويب المسمى (Tuber) مدعومًا من عملاقة الأمن السيبراني الصينية (Qihoo 360)، وغرّد في 9 أكتوبر صحفي في صحيفة جلوبال تايمز – المدعومة من الدولة – حول إطلاقه.

download-tech3arabi-banner

ويحظر جدار الحماية العظيم في الصين مواقع الويب، مثل: فيسبوك وإنستاجرام وتويتر وجوجل، كما يخضع المحتوى الموجود عبر المواقع الإلكترونية الصينية لرقابة شديدة، لا سيما إذا اعتبرته بكين حساسًا سياسياً.

ويحتاج المستخدمون الصينيون إلى شبكة افتراضية خاصة أو (VPN) من أجل الوصول إلى أي مواقع محظورة في الصين.

وسمح تطبيق (Tuber) للمستخدمين بالوصول إلى هذه الخدمات بدون شبكة افتراضية خاصة، وشهد أكثر من 5 ملايين عملية تنزيل في غضون يومين.

ومثّل التطبيق أول منتج لشركة تكنولوجيا صينية كبرى يساعد مستخدمي الإنترنت الصينيين على تجاوز جدار الحماية العظيم.

وكان من غير الواضح هل منحت بكين شركة (Qihoo 360) الضوء الأخضر لمتابعة مشروع المتصفح.

وكانت هناك بعض المحاذير لتطبيق (Tuber)، حيث يتطلب التسجيل رقم هاتف صيني مرتبط بهوية الشخص الحقيقية.

ووفقًا لشروط خدمة التطبيق، فإن بإمكان المنصة تعليق حسابات المستخدمين ومشاركة بياناتهم مع السلطات المختصة إذا كانوا يشاهدون أو يشاركون بنشاطٍ محتوىً ينتهك الدستور، أو يعرّض الأمن القومي والسيادة للخطر، أو ينشر الشائعات، أو يعطّل الأنظمة الاجتماعية، أو ينتهك القوانين المحلية الأخرى.

ولم يعرض تطبيق (Tuber) أي نتائج عند البحث عبر يوتيوب عن عبارات حساسة سياسيًا، مثل حملة القمع في ميدان تيانانمين عام 1989 واحتجاجات هونج كونج.

وكان التطبيق الصيني متاحًا عبر متجر تطبيقات هواوي، لكنه لم يعد موجودًا الآن، كما أنه لم يكن متاحًا عبر متجر تطبيقات آبل، ولا يعمل الموقع الإلكتروني للتطبيق، وليس من الواضح هل الحكومة قد أمرت بإزالة التطبيق.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك