آبل تُعدِّل إرشادات متجر التطبيقات لتسمح بخدمات بث الألعاب.. ولكن بشروط

آبل تُعدِّل إرشادات متجر التطبيقات لتسمح بخدمات بث الألعاب.. ولكن بشروط

آبل تُعدِّل إرشادات متجر التطبيقات لتسمح بخدمات بث الألعاب.. ولكن بشروط ، أعلنت شركة آبل عن تعديل إرشادات متجر التطبيقات التابع لها قُبيل إطلاق نظام iOS 14، الذي يعد أحدث إصدار من نظام تشغيل هواتف آيفون الذكية، والمتوقع إطلاقه في وقت لاحق من الشهر الحالي.

4 من أبرز التطبيقات التي تستحق الشراء لمستخدمي آيفون

ويستخدم موظفو آبل هذه الإرشادات للموافقة أو رفض التطبيقات والتحديثات على متجر التطبيقات. وقد خضعت هذه القواعد لتدقيق مكثف في الأسابيع الأخيرة من صانعي التطبيقات الذين يجادلون بأن آبل تفرض سيطرتها على البرامج التي تُطلق لهواتف آيفون، وبأن العمولة التي تقتطعها من مشتريات التطبيقات عالية.

download-tech3arabi-banner

وبصورة خاصة، تخوض Epic Games – الشركة الصانعة للعبة (فورتنايت) Fortnite الشهيرة – معركة قانونية مريرة مع آبل بشأن العديد من إرشاداتها

ويشمل ذلك: مطلبها باستخدام عمليات الشراء داخل التطبيق للمنتجات الرقمية. وقد أزالت آبل لعبة فورتنايت من متجر التطبيقات الخاص بها الشهر الماضي.

ويتعلق أحد التحديثات الرئيسية على إرشادات متجر التطبيقات التي أُعلن عنها اليوم الجمعة بخدمات بث الألعاب، إذ قالت شركتا فيسبوك، ومايكروسوفت علنًا خلال الأشهر الأخيرة: إن قواعد آبل قد قيدت ما يمكن أن تفعله تطبيقات الألعاب الخاصة بهما على أجهزة آيفون، وآيباد. وبسبب القيود، لم تطلق مايكروسوفت خدمة xCloud لنظام iOS، واضطرت فيسبوك إلى إزالة الألعاب من تطبيق Facebook Gaming.

وتقول الشركة الآن: إن خدمات بث الألعاب، مثل: (إستاديا) Stadia من جوجل، و(إكس كلاود) xCloud من مايكروسوفت، مسموح بها صراحةً. ولكن هناك شروط، وهي أنه يجب تنزيل الألعاب المعروضة في الخدمة مباشرةً من متجر التطبيقات، وليس من تطبيقات بث الألعاب. ويُسمح لصانعي التطبيقات بإصدار ما يسمى بـ “تطبيق الفهرس” الذي يرتبط بألعاب أخرى في الخدمة، ولكن يجب أن تكون كل لعبة تطبيقًا فرديًا.

وتعني قواعد آبل أنه إن كانت خدمة بث الألعاب تحتوي على 100 لعبة، فستحتاج كل لعبة من هذه الألعاب إلى قائمة متجر تطبيقات فردية بالإضافة إلى علاقة مطور مع الشركة.

ويجب أن تحتوي الألعاب الفردية أيضًا على بعض الوظائف الأساسية عند تنزيلها. وتحتاج جميع الألعاب والمتاجر إلى تقديم خيار شراء داخل التطبيق باستخدام نظام معالجة الدفع من آبل، الذي بموجبه تحصل الأخيرة عادةً على 30 في المئة من الإيرادات.

ويُعتقد أن القواعد تؤكد على التوتر بين سيطرة آبل على منصتها – التي تقول: إنها لأسباب تتعلق بالسلامة والأمن – وخدمات الألعاب الناشئة التي يعدها الكثيرون مستقبل صناعة الألعاب.

وتريد خدمات بث الألعاب أن تكون منطلقًا لصانعي الألعاب، مثل: الموافقة على الألعاب الفردية، وتحديد الألعاب التي ينبغي تقديمها، لكن الشركة تريد أن تعمل خدمات البث مثل مجموعة من الألعاب، وتقول: إنها ستحتاج إلى مراجعة كل لعبة على حدة.

يُشار إلى أن آبل لا تمتلك خدمة ألعاب سحابية، لكنها تبيع حزمة اشتراك من ألعاب iOS باسم (آبل آركيد) Apple Arcade.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك