افتتاح باب التقديم على مسابقة جائزة جيمس دايسون لعام 2020

افتتاح باب التقديم على مسابقة جائزة جيمس دايسون لعام 2020

افتتاح باب التقديم على مسابقة جائزة جيمس دايسون لعام 2020 ، تتحدّى مسابقة جائزة جيمس دايسون الطلاب الجامعيين المبتكرين ورواد الأعمال الشباب والخريجين الجدد في مجال الهندسة والتصميم منذ عام 2005 وتشجّعهم لابتكار أفكار جديدة تضع حلولاً للمشاكل التي نواجهها اليوم.

واستطاع واحد من الفائزين الخمسة السابقين، تسويق ابتكاره تجارياً، مع العلم أن تم منحهم جميعاً جائزة وقدرها 30 ألف جنيه إسترليني.

وبالإضافة إلى الفائز بجائزة جيمس دايسون على الصعيد العالمي، ستُتوِّج الجائزة في عام 2020 فائزاً ثانياً يُركّز في فكرته على الاستدامة للمرة الأولى في تاريخ الجائزة.

download-tech3arabi-banner

وتعليقاً على افتتاح باب التقديم، قال جيمس دايسون: “تُذهلنا في كل عام براعة واهتمام الشباب بابتكار الحلول الفريدة للمشاكل الكبيرة التي نواجهها اليوم. وتركز العديد من المشاركات في جائزة جيمس دايسون على تحسين العالم عبر الهندسة والتكنولوجيا.

واعترافاً بالدور الهام الذي يلعبه المهندسون والعلماء في صنع المستقبل المستدام، قررنا أن نقدم جائزة ثانية على مستوى العالم تُركّز على الأفكار التي تحقق المزيد بتكلفة أقل وتعالج القضايا البيئية أو الاجتماعية”.

تقديم الحلول الفعّالة للمشاكل الضخمة

غالباً ما تكون أفضل الاختراعات أبسطها لأنها توفر حلولاً واضحة وذكية لمشاكل العالم اليوم. وتطرّق الفائزون السابقون لقضايا مثل النفايات البلاستيكية وتوليد الطاقة والعلاج الطبي في البلدان النامية.

وكان الابتكار الفائز عالمياً في جائزة عام 2019 هو MarinaTex عبارة عن بلاستيك عضوي منزلي مصنوع من مزيج فضلات الأسماك والطحالب المستدامة. وتم تصميمه ليكون بديلاً عن ورق اللف البلاستيكي الذي يُستخدم لمرة واحدة.

فرص الدعم

وقد منحت الجائزة المخترعين الشباب فرص التغطية الإعلامية على مستوى العالم، مما ووفر لهم المزيد من فرص الاستثمار والطرق لتطوير أفكارهم وتنفيذها. وتمكنت الأفكار الفائزة سابقاً مثل Lighthouse

الروبوت الذي يكشف عن التسرب والفائز الأمريكي الوطني في عام 2018، وORCA، روبوت تنظيف المياه والفائز الصيني الوطني في عام 2018، من إطلاق مشاريعهما الناجحة. وقالت لوسي هيوز، مخترعة MarinaTex،

أنّ الفوز بالجائزة “قد غيّر حياتها بشكل كبير”. ومكنتها الجائزة النقدية والفائدة التي جنتها من المستثمرين من متابعة عملها الآن على مشروعها MarinaTex بدوام كامل والانتقال به إلى مرحلة الإنتاج الضخم والشامل.

وقالت لوسي بعد فوزها بالجائزة: “أنا فخورة جداً بفوزي بجائزة جيمس دايسون وأشعر بالسعادة الغامرة للاعتراف بإمكانيات ابتكاري MarinaTex بهذه الطريقة. ويعد الفوز بجائزة جيمس دايسون بمثابة دفعة قوية للانتقال بمشروع MarinaTex إلى المرحلة التالية من البحث والتطوير ومن ثم الإنتاج. وآمل أن يُسلّط هذا الابتكار الضوء على أهمية اتباع المبادئ الدائرية في مرحلة التصميم والاستفادة من أهمية أخذ المادة والوظيفة والتأثير البيئي للمنتج في الاعتبار”.

ملاحظات للمحررين:

الفائزين السابقين

MarinaTex هو عبارة عن بلاستيك عضوي منزلي مصنوع من مزيج فضلات الأسماك والطحالب المستدامة. وتم تصميمه ليكون بديلاً عن ورق اللف البلاستيكي الذي يُستخدم لمرة واحدة.

O-Wind Turbine هي عنفة رياح شاملة الاتجاهات تستطيع الاستفادة من الرياح بغض النظر عن اتجاهها على عكس عنفات الرياح التقليدية، ويتيح ذلك استخدامها في البيئات الحضرية حيث يكون تدفق الرياح متعدد الاتجاهات.

الابتكار الفائز عالمياً بجائزة عام 2017 – The sKan

sKan هو جهاز منخفض التكلفة وغير جراحي للكشف عن الورم الميلانيني، اخترعه فريق من طلاب الطب والهندسة الحيوية في جامعة ماكماستر في كندا. ويستخدم الفريق حالياً أموال الجائزة النقدية لتطوير تصميمهم وضمان اجتيازه لمعايير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

الابتكار الفائز عالمياً بجائزة عام 2016 – EcoHelmet

EcoHelmet هي عبارة عن خوذة للدراجة مصنوعة من الورق وقابلة للطي.

تستخدم في هيكلها منهجية خلية النحل لحماية الرأس من الصدمات ويتم طيها بالكامل عند عدم الاستخدام، وأصبحت حالياً في مرحلة تطوير المنتج.

الابتكار الفائز عالمياً بجائزة عام 2015 – Voltera V-On

يستخدم Voltera V-One مبادئ النمذجة الأولية السريعة التي تدعم الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج لوحات الدرات المطبوعة (PCBs) التي تساعد في تشغيل أجهزة مثل الهواتف الذكية. ويستخدم المهندسين في دايسون حالياً أحد نماذجهم.

نبذة عن المسابقة

موجز المسابقة

صَمّم شيء مبتكر يوفر حلّ فعّال لأحد المشاكل. قد تكون هذه المشكلة تعقيدات نواجهها جميعنا في الحياة اليومية أو قضية عالمية. النقطة المهمة هي أن يكون الحل فعّال ويُبيّن قدرات التصميم المدروسة.

خطوات المسابقة

يتم تقييم المشاركات أولاً على المستوى الوطني من قبل لجنة تحكيم محلية قبل تقديم المشاركات على المستوى العالمي.

ومن ثم تختار لجنة من مهندسي دايسون قائمة التصفية النهائية لأفضل 20 مشاركة.

وبعد ذلك يراجع السير جيمس دايسون أفضل 20 مشروعاً ويختار بعد ذلك الفائز على المستوى العالمي ووصيفه والفائز بجائزة الاستدامة.

 الجوائز

  • سيحصل الفائز على المستوى العالمي على جائزة بقيمة 140,000 درهم إماراتي (بالإضافة إلى 23,000 درهم إماراتي لجامعة الفائز)
  • سيحصل الفائز بجائزة الاستدامة على جائزة قدرها 140,000 درهم إماراتي.
  • سيحصل الوصيفان على المستوى العالمي على جائزة قدرها 23,000 درهم إماراتي.
  • سيحصل كل فائز على المستوى الوطني على جائزة قدرها 9,500 درهم إماراتي.

 الفائز بجائزة الاستدامة

أطلقت مسابقة جائزة جيمس دايسون في عام 2020 جائزة إضافية جديدة لمكافأة جهود الاستدامة. وسيختار السير جيمس دايسون الفائز بجائزة الاستدامة من بين أفضل 20 مشاركة على المستوى العالمي.

وسيكون الابتكار الفائز بهذه الجائزة قد أولى اهتماماً كبيراً للاستدامة، إما عبر مواد تصنيعه أو عملية التصميم أو طرق التصنيع أو حتى الحل الذي يوفره هذا الاختراع.

الموعد النهائي للمشاركة: منتصف الليل بالتوقيت الباسيفيكي القياسي بتاريخ 16 يوليو 2020.

 طريقة المشاركة

يستطيع من يرغبون بالمشاركة تعبئة الاستمارة عبر الإنترنت على الموقع الإلكتروني لجائزة جيمس دايسون.

يتعين على المشتركين أن يَصِفوا اختراعهم بدقة وكيفية عمله وسلسلة خطوات تطويره.

وسيتم اختيار أفضل المشاركات التي تحل مشكلة يومية بشكل فعّال على أن تكون معروضة بوضوح وتُظهر التنمية التكرارية وتقدّم دليلاً على النماذج الأولية المادية وصور وفيديوهات عنها.

الفئة المؤهلة

تقام مسابقة جائزة جيمس دايسون في 27 دولة ومنطقة حول العالم هي: أستراليا والنمسا وبلجيكا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ والهند وإيرلندا وإيطاليا واليابان وكوريا وماليزيا والمكسيك وهولندا ونيوزيلندا والفلبين وروسيا وسنغافورة وإسبانيا والسويد وسويسرا وتايوان والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

يجب أن يكون المشاركين مسجلين أو ملتحقين بفصل دراسي واحد على الأقل في أي من تخصصات الهندسية أو التصميم أو تخصص مرتبط في الأربع السنوات الأخيرة. ويجب أن يكون هذا الفصل الدراسي في مؤسسة تعليمية موجودة في دولة تم اختيارها للمشاركة في مسابقة جائزة جيمس دايسون.

بالنسبة لمشاركات الفرق، يتعين أن يكون جميع أعضاء الفريق من الطلاب الجامعيين أو تخرّجوا خلال الأربع سنوات السابقة من دورة دراسية في أي تخصص لدى مؤسسة تعليمية في الدول المختارة للمشاركة في مسابقة جائزة جيمس دايسون.

ويجب أن يكون عضو واحد على الأقل في الفريق قد درس مادة مؤهلة في مجال الهندسة أو التصميم.

أصبح الملتحقون بدورة تدريبية في المستوى 6 أو 7، أو الذين أكملوا في السنوات الأربع السابقة شهادة تدريبية في المستوى 6 أو 7 مؤهلين للمشاركة في مسابقة جائزة عام 2020.

آبل توفر مجموعة من الكتب الإلكترونية والكتب الصوتية مجانًا

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك