نيلسن: الطلب على خدمات البث التلفازي لا يزال قويًا

نيلسن: الطلب على خدمات البث التلفازي لا يزال قويًا

نيلسن: الطلب على خدمات البث التلفازي لا يزال قويًا ، أشار استطلاع جديد أجرته شركة البيانات والقياس الأمريكية (نيلسن) Nielsen إلى أن المستهلكين يحبون البث التلفازي والأفلام، ويريدون من مزودي المحتوى أن يواصلوا ظهوره.

وفي استطلاع للرأي أجرته في تقريرها المسمى (تقرير الجمهور الكامل) الأخير، وجدت نيلسن أنه حتى مع ارتفاع عدد خدمات البث

فإن 93٪ من المشاركين سيواصلون الدفع مقابل الخدمات التي يمتلكونها أو يشتركون فيها.

download-tech3arabi-banner

ويخشى مستثمرو التقنية والإعلام من أن السوق قد يصبح مزدحمًا جدًا بحيث لا يستوعب خدمات جديدة.

ولكن استطلاع نيلسن يشير إلى أن المستهلكين سيواصلون الاشتراك.

وبحسب الاستطلاع، ففي عام 2019، أصبح بإمكان جمهور الولايات المتحدة الاختيار من بين أكثر من 646,000 عنوانًا مختلفًا عبر منصات البث التلفازي والبث التقليدي

بزيادة قدرها نحو 10٪ مقارنةً بعام 2018. ومن بين كل تلك العناوين، كان نحو 9% منها متاحًا فقط على خدمة البث المباشر

مثل: نتفليكس، أو ديزني بلس، أو آبل تي في، أو CBS All Access، أو ViacomCBS.

وتحظى خدمات البث بشعبيةً هائلةً خاصةً بين أوساط الشباب، فقد قال نحو 96% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عامًا: إنهم مشتركون في خدمة مدفوعة للبث، مقارنةً بنسبة 91% بين جميع المستهلكين من جميع الأعمار.

ويقول ما يقرب من ثلث المجيبين ونحو نصف المجيبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عامًا: إنهم يشتركون في ثلاث خدمات مدفوعة أو أكثر – مما يترك مجالًا

واسعًا لخدمات أخرى مثل: HBO Max التابعة لشركة (وارنر ميديا)، Peacock التابعة لشركة (كومكاست) اللتين ستُطلقان في وقت لاحق من العام الحالي.

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك