الرئيسية / تكنولوجيا / أخبار وتقارير / “دل” تقدّم وحدة الحاسوب الشخصي الأكثر مرونة في العالم
“دل” تقدّم وحدة الحاسوب الشخصي الأكثر مرونة في العالم

“دل” تقدّم وحدة الحاسوب الشخصي الأكثر مرونة في العالم

“دل” تقدّم وحدة الحاسوب الشخصي الأكثر مرونة في العالم

“دل” تقدّم وحدة الحاسوب الشخصي الأكثر مرونة في العالم OptiPlex 7070 Ultra، التي جاءت لتنشئ فئة جديدة تماماً من أجهزة الحاسوب المكتبية. وتخزّن OptiPlex 7070 Ultra تقنياتها الصغيرة والقوية رأسياً داخل

حامل شاشة نحيل التصميم وخفيف الوزن، ما يخلق أذكى تصميم لوحدة حوسبة مكتبية تتميز بصغر حجمها الذي لا

يكاد يشغل حيزاً على سطح المكتب. ويتمتع الطراز OptiPlex 7070 Ultra بتصميم جميل وموفر للمساحة

ليحدّ من الفوضى على سطح المكتب، بالرغم من كونه مؤلفاً من وحدات متكاملة تمكّن العملاء من ترقية الحاسوب

مواصفاته حسب الحاجة طوال دورة حياة المنتج. ويمكن ترقية الحاسوب الشخصي الأول ذي المساحة الصفرية من

“دل” والشاشة، وصيانتهما بشكل منفصل.

وأشار نائب الرئيس للحوسبة الثابتة في “دل” ديف لينكون، إلى الضغوط التي يواجهها قادة تقنية المعلومات لخفض

التكاليف ومنح الموظفين المرونة والحرية في العمل بأكثر الطرق إنتاجية، قائلاً إن انتقال المزيد من المنشآت إلى

مساحات عمل مكتبية مفتوحة يجعلها تبحث عن تقنيات تزيد من المساحات المكتبية وإنتاجية الموظفين والاستثمارات

التقنية، وأضاف: “قبل 35 عاماً، أحدثت “دل” ثورة في الطريقة التي تُصنّع بها أجهزة الحاسوب الشخصية وتُشحن

إلى العالم، وها نحن اليوم نغيّر هذه الفئة مرة أخرى بالنظام المبتكر OptiPlex 7070 Ultra المخفيّ بذكاء،

بالرغم من كونه على مرأى من الجميع”.

تُظهر الأبحاث التي تجريها “دل” على عملائها أن الشركات تحبّ أن تملك القدرة على ترقية أنظمتها، كما أنها تتمتع

بالجماليات التي تتمتع بها الأجهزة المدمجة. ومن هذا المنطلق، وبالنظر إلى ميل العملاء إلى ترقية حواسيبهم بتكرار

أكثر من ترقية شاشاتهم، فإن النظام Ultra يجمع أفضل ما في الجهاز المكتبي التقليدي والجهاز المدمج متعدد

في نظام أساسي واحد جديد ومبتكر، بفضل إمكانية الترقية المستقلة للجهاز والشاشة.

تصميم مرن وقابل للترقية

يتميز الطراز OptiPlex 7070 Ultra بعناصر قابلة للتعديل والتهيئة من أجل إتاحة أقصى درجات المرونة والأداء. وتشمل أبرز المزايا:

ترقية مستقلة لجهاز الحاسوب والشاشة، تمكّن العملاء من إجراء التبديل أو الترقية أو الصيانة لأي جزء من النظام في أي وقت.

حامل شاشة متضمّن للحاسوب الشخصي ومشتمل على خيارات أمنية مادية للحماية من العبث.

عمليات تهيئة مرنة مثالية لمساحات العمل المفتوحة متعددة المستخدمين.

عمليات تهيئة تناسب مختلف حالات الاستخدام وأساليب العمل، مع منتجات متوافقة مثل الحامل القابل لتعديل الارتفاع

أو الحامل الثابت أو حامل “فيسا”، أو الذراع الحامل لشاشة واحدة من “دل” MSA20 لضمان قابلية فائقة لضبط

وضعية الشاشة، أو الذراع الحامل لشاشتين من “دل” MDA20.

الأداء والقدرة على تلبية احتياجات المستخدمين، حتى معالجات Core vPro i7 من “إنتل” و64 غيغابايت من

ذاكرة RAM و1 تيرابايت من مساحة التخرين NVMe SSD و2 تيرابايت من مساحة القرص الصلب HDD.

وعلاوة على ذلك، أظهرت دراسة أجرتها “دل” حديثاً أن استخدام شاشتين يمكن أن يعزز إنتاجية الموظف بنسبة

تصل إلى 21 بالمئة. ويمكن لنظام Ultra دعم ما يصل إلى ثلاث شاشات تتراوح أحجامها بين 19 و27 بوصة،

لزيادة الإنتاجية. ويتم نقل الطاقة والبيانات والفيديو والصوت عبر كابل منفرد عند ربط النظام بشاشات “دل” العاملة بتقنية الربط USB-C.

النظام OptiPlex 7071 Tower الجديد يجلب إلى المكتب تجربة غامرة في الواقع الافتراضي

وفي سياق متّصل، طرحت “دل” أيضاً النظام OptiPlex 7071 Tower، الذي يُعدّ مثالياً للشركات التي

تستخدم محتوى مبنياً على تقنيات الواقع الافتراضي VR لأنشطة مثل بيئات التدريب والمبيعات. ويتيح هذا النظام

المكتبي الجديد إنتاجية أسرع للمهام اليومية بفضل الأداء المتميز وخيارات التوسّع المتعددة والملحقات المصممة

خصيصاً لتلبية احتياجات المستخدمين العصريين. ويُعتبر هذا الجهاز أقوى جهاز OptiPlex صدر حتى الآن،

ويمكن تهيئته باستخدام معالجات الجيل التاسع Core من “إنتل” التي تصل إلى المعالج Core i9 ثماني النوى

الجديد العامل بقوة 95 واط والمزود اختيارياً بتقنية vPro من “إنتل”.

تحسين النظام OptiPlex بميزة Unified Workspace من “دل تكنولوجيز”

كانت “دل تكنولوجيز” أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن ميزة Unified Workspace لتوحيد مساحات

العمل، والتي شكّلت نهجاً إبداعياً في الحوسبة للموظفين يمنحهم تجربة عمل سلسة مع تمكين أقسام تقنية المعلومات

من خلال حلول إدارة ذكية ومؤتمتة ومفتوحة. وقد خضعت محفظة OptiPlex الجديدة للتحسين من خلال ميزة

Unified Workspace، ما يمكّن أقسام تقنية المعلومات من تركيب هذه الأجهزة وتأمينها وإدارتها ودعمها

بسهولة، من أجل تعزيز إنتاجية المستخدمين من اليوم الأول للعمل.


اختراق كلمات المرور والبريد الإلكترونى لأكثر من نصف مليون شخص

التعليق بواسطة حساب الفيسبوك

Comments

comments