الرئيسية / تطبيقات مفيدة / راوي الكتب: منصة قطرية عربية مزودة بكتب صوتية
راوي-الكتب

راوي الكتب: منصة قطرية عربية مزودة بكتب صوتية

إسماعيل طلاي: شارك “راوي الكتب”؛ أول مشروع قطري للكتاب المسموع باللّغة العربية، في فعاليات معرض التوعية والوسائل المساعدة في نسخته الثانية، بالعاصمة القطرية الدوحة، تماشياً ورؤيتها الهادفة إلى نشر المعرفة والتوعية لدى القارئ العربي، والقطري بشكل خاص.

وحظي المشروع القطري، الأول من نوعه، بزيارة مستشار وزير الثقافة والرياضة القطري، إلى جانب شخصيات رسمية بارزة، ونخبة من المثقفين والأكاديمين، ومواطنين ومقيمين من مختلف الفئات العمرية.

 “راوي الكتب” ورؤية 2030

وعلى الرغم من مرور 12 أشهر على تأسيسها رسمياً، حرصت “راوي الكتب” على التواجد بين أهم الشركات والجهات الحكومية وغير الحكومية القطرية المشاركة في معرض التوعية والوسائل المساعدة الذي يستقطب سنوياً نخبة بارزة من المثقفين والشخصيات الأكاديمية، وطلاب الجامعات، ومختلف فئات المجتمع المدني للإطلاع عن قرب على جهود مختلف المؤسسات القطرية لنشر التوعية والمعرفة، تنفيذاً لرؤية قطر 2030.

وعن الرسالة التي تعكسها مشاركة المؤسسة في المعرض، أوضحت السيدة رشا بنت خميس السليطي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “راوي الكتب”، قائلةً: “حرص إدارة “راوي الكتب” على المشاركة في معرض التوعية والوسائل المساعدة يدخل ضمن رؤيتنا الهادفة لنشر ثقافة “التوعية لأجل قطر” و”لنجعل الحياة أفضل”، ومن منطلق حرصنا على تأكيد أهمية العمل التوعوي الذي يُقدَم في دولة قطر، كونه أحد الروافد الأساسية لاستكمال ركائز رؤية قطر 2030″.

وأضافت: “إن مشاركتنا في فعاليات المعرض بجانب نخبة من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية القطرية هي بمثابة رسالة قوية تعكس حرصنا على أهمية المعرفة والتوعية، ومساهمتنا في إثراء المعرض بنشر الثقافة التوعوية في المجتمع، ذلك أن مؤسسة “راوي الكتب” تقدم للمجتمع القطري والعربي إجمالاً خدمات تستهدف نشر التوعية التعليمية، والتوعية ثقافية، والتوعية الأدبية”.

 إقبال قياسي على الكتب المسموعة

وأبدت السليطي تفاؤلها بمستقبل مشروع “راوي الكتب” والصدى الذي يكتسبه يومياً، بدليل الإقبال اللافت على الجناح في المعرض، والاهتمام الذي لمسناه لدى مختلف شرائح المجتمع للاطلاع على أول تجربة للكتاب المسموع في قطر، حيث توافد على جناح “راوي الكتب” جمهور واسع من كافة الفئات العمرية، على اختلاف جنسياتهم وميولاتهم واهتماماتهم؛ أبدوا فضولاً كبيراً وتشوّقاً لخوض تجربة الاستماع لعدد من أبرز الكتب، بأصوات مميّزة شدت انتباه الزوار، وأكسبتهم متعة مختلفة للاستمتاع بالكتاب العربي”.

وأضافت: “لقد استهدفنا من وراء مشاركتنا في المعرض فئة الأطفال وأبنائنا من طلبة المدارس بصفة خاصة، حيث شرحنا لهم بإسهاب فكرة وأهداف المؤسسة. وأعتقد بأننا نمضي بخطوات واثقة، وبتفاؤل كبير في تحقيق هدفنا، بفضل الإقبال الذي لمسناه لدى أجيال المستقبل على تجربة الاستماع لكتبنا الصوتية، وانخراطهم الطوعي في أنشطتنا المتميزة التي حازت على إعجاب وإقبال الجمهور كباراً وصغاراً”.

 إطلاق الموقع الالكتروني رسمياً

وعن نوعية الكتب التي عرضت بجناح المؤسسة، صرّحت رئيس مجلس إدارة مؤسسة “راوي الكتب”، قائلةً: “لقد ضمّ جناح المؤسسة في المعرض نماذج من الكتب المسموعة التي أنجزتها المؤسسة في زمن قياسي، بعد تحويل الكتب المقروءة إلى كتب صوتية، ضمن طموحنا البعيد لإنشاء مكتبة رقمية في مستوى طموحات القارئ العربي. كما تمّ الإطلاق الرسمي لموقع “راوي الكتب” خلال فعاليات المعرض، بحيث أصبح متاحاً للجمهور الاشتراك والاستمتاع بحرية للكتب المسموعة، واختيار الكتب التي تتوافق مع اهتمامات كل مشترك بما يناسب اهتماماته”.

 تطبيق ذكي لـ “راوي الكتب” قريباً

وعن أبرز الإنجازات التي حققها التطبيق، قالت السليطي: “نفخر بالإعلان عن قرب الإطلاق الرسمي للتطبيق الذكي من خلال برامج التحميل “آبل ستور” و”غوغل”. وسيكون متاحاً لجمهورنا تحميل التطبيق عما قريب إن شاء الله. كما أننا أنهينا تحويل 16 كتاباً مقروءاً موجهاً للأطفال للكاتبة لطيفة بطي من الكويت إلى كتب مسموعة، إلى جانب 6 كتب عن دار الحكمة من لندن تتضمن عناوين مختلفة موجهة لمختلف الشرائح العمرية. وسيتم منح اشتراك مجاني لمدة 3 شهور للمشتركين”.

 فعاليات مستقبلية لـ”راوي الكتب”

وبشأن الفعاليات التي تنوي المشاركة فيها مستقبلاً، قالت السليطي: “سنشارك بمعارض الكتاب ومعارض التوعية سنوياً، بالاضافة إلى حرصنا على مشاركة ومساهمة “راوي الكتب” في أسبوع القراءة من خلال الاشتراك بفعاليات خاصة بالمدارس والروضات. كما سنقوم بالتجهيز لفعاليات خاصة بالكتّاب في القريب العاجل”.

 “راوي الكتب”..الفكرة والطموح

“راوي الكتب” مشروع من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تأسّس في قطر أواخر عام 2016. ويساهم في المشروع شركاء من عدة دول عربية كل في مجال تخصصة، وبدعم من نخبة من الإعلاميين والمثقفين العرب داخل وخارج قطر. وللمؤسسة وكيل في المملكة المتحدة يعنى بتسجيل كل المواد ضمن المعايير العالمية المتعارف عليها”.

ويهدف مشروع “راوي الكتب” إلى توزيع الكتب العربية على مختلف المنصات في جميع أنحاء العالم. وستنطلق العمليات الرئيسية لهذا المشروع من قطر، خاصة بما يتعلق بتوقيع العقود والتمويل لكل العمليات”.

ويعمل المشروع على تطوير قنوات التوزيع التي تدعم المحتوى العربي والكتب العربية الصوتية. ويتم ذلك من خلال منصة التوزيع الالكتروني الخاصة برواي الكتب،وتحتوي المنصة الالكترونية للمشروع على الكتب الصوتية للأطفال، حيث يمنح المشروع عضوية سنوية من مكتبة كاملة من الكتب العربية. وتوزيع الكتب الصوتية على منصات عالمية، على سبيل المثال لا الحصر، منصتي “Audiable.com” و “ Audiobook.com”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

5 تطبيقات "مجانا" لركاب الخطوط السعودية

5 تطبيقات “مجانا” لركاب الخطوط السعودية

مشاركات في سابقة أولى في عالم رحلات الطيران، أصبح الآن بإمكان المسافرين على متن الخطوط …